هل تعيد "فولكسفاجن" السيارة "بيتل" إلى الحياة بنسخة كهربائية

د ب ا 22 مارس 2019

بيتل

تغيير حجم الخط

 خلال معرض جنيف الدولي للسيارات الذي أقيم قبل أيام لفتت مجموعة "فولكس فاجن" الألمانية أكبر منتج سيارات في أوروبا الأنظار بعرض نموذج اختباري لسيارة كهربائية صغيرة، وقالت إنها تعتزم إنتاج عدد محدود منه خلال نحو عامين.

 

ونقل موقع "موتور تريند" المتخصص في موضوعات السيارات عن "هربرت دايس" رئيس الشركة الألمانية القول إن هذا النموذج الاختباري للسيارة الصغيرة غير جاهز للدخول إلى مرحلة الإنتاج الكامل حتى الآن، لكن فكرة إنتاجه تظل اختيارا مطروحا، مضيفا أن لدى المجموعة عددا كبيرا من الطرز الجديدة التي تنتظر دخول مرحلة الإنتاج وأن "فولكسفاجن" قررت منذ شهور قليلة إنتاج حافلات كهربائية.

 

وأضاف "دايس" أن العديد من الطرز مازالت في طور البناء أو التصميم ولكن هناك قرارات بشأنها جميعا، وكلها في إطار خطة إنتاجية للمجموعة. وقال إن الخطة تستهدف تحقيق مجموعة من الأهداف بحلول 2022، وأنها تغطي حوالي 80% من أسواقها بالسيارات الكهربائية والتقليدية.

 

وقال موقع "موتور تريند" إن "فولكس فاجن" لديها تاريخ مثير ضخم، من خلال مجموعة كبيرة من السيارات ذات الشعبية الواسعة، ليس فقط مثل الحافلة فولكسفاجن والسيارة الصغيرة "بيتل" وإنما أيضا "كارمان جيا".

 

واستبعد دايس إعادة السيارة الصغيرة الشهيرة "بيتل" إلى خطوط الإنتاج مجددا من خلال نسخة كهربائية، مشيرا إلى أن النموذج الاختباري للسيارة الكهربائية الصغيرة الذي تم عرضه في معرض جنيف يحقق الغرض المطلوب على الجانب العاطفي بالنسبة للشركة الألمانية.

جميع حقوق النشر محفوظة لدى مؤسسة الأهرام، ويحظر نشر أو توزيع أو طبع أي مادة دون إذن مسبق من مؤسسة الأهرام
>