سوزوكى وقصة اول محرك فردى اقتصادى فى تاريخ الدراجات

مؤمن أحمد 19 مارس 2019

-

تغيير حجم الخط

الدراجات النارية تمتلك نصيبا لايمكن تجاهله من حب الكثيرين فى مختلف ارجاء المعمورة . ومن الشركات التى ساهمت فى انتشار الدراجات النارية شركة سوزوكى اليابانية والتى تعد واحده من أهم و أكبر شركات صناعة الدراجات الناريه فى العالم . وسوف نلقى الضوء على تقديمها دراجه ناريه لاول مرة تحمل أسمها لتصبح علامة فى حاضر ومستقبل عالم الدراجات النارية


البداية كانت فى عام 1909 وأشرف على تأسيس الشركة فى هذا الوقت ميشيو سوزوكى فى مدينة هاماماتسو اليابانية الواقعة فى اقليم شيزوكا على بعد 251 كيلو مترا شرقى العاصمة طوكيو. وبعد فترة  تم الأعتراف بها كشركه سنة 1920 و ترأسها فى هذا الوقت ميشيو . بعد ذلك توسعت الشركة ببناء مصنع جديد فى عام 1940 وفى عام 1945 كانت الصدمه الكبرى للشركه حيث تأثرت مبيعاتها  بسبب الحرب العالميه الثانية وقد أدى ذلك لغلق مصانعها وأدى ذلك لضم أسهم الشركة لأسهم طوكيو وأوساكا فى عام 1949 . وفى عام 1952 بعدما تعافت الشركة بشكل كبير من أضرار الحرب العالمية الثانية كشفت سوزوكى عن أول دراجة بمحرك فردى والذى ادى فى نهاية الأمر الى السمعة الرائعة التى تتمتع بها سوزوكى

 

وتتميز الدراجة بمحرك ذى سعة لتريه لا يتعادى 36 سى سى  ويتمتع بتصميم بسيط وثمن رخيص مع درجة عالية من سهولة الصيانة والاعتمادية اى قوة التحمل  اذ كان يمكن لراكب الدراجة أن يستخدم البدال التقليدي منفرداً  أو يقوم بالتبديل أثناء تشغيل المحرك لزيادة السرعة والقوة.  إضافة لخيار استخدام المحرك وحده تماماً كي ينقل الراكب من مكان لآخر من دون بذل أي جهد.

 

وقد أدى ذلك الى الدعم الكامل من الحكومة اليابانية لشركة على الاستمرار فى تطوير هندسة و أنتاج الدراجات ذات المحركات الصغيرة و الدراجات النارية الجبارة حتى تحولت شركة سوزوكى الى عملاقة المحركات التى يعرفها العالم كله الأن.

جميع حقوق النشر محفوظة لدى مؤسسة الأهرام، ويحظر نشر أو توزيع أو طبع أي مادة دون إذن مسبق من مؤسسة الأهرام
>