"بورشه" تعتزم زيادة إنتاج سيارتها "تايكان" بعد الإقبال الكبير من العملاء

د ب أ 9 مارس 2019

.

تغيير حجم الخط

قال "ديتليف فون بلاتين" مدير المبيعات في شركة صناعة السيارات الرياضية الفارهة الألمانية "بورشه" إن الشركة ستزيد إنتاج السيارة "تايكان" بعد أن سجل أكثر من 20 ألف مشتر محتمل رغبتهم في شراء أول سيارة كهربائية تنتجها الشركة الألمانية.

 

ونقلت وكالة بلومبرج للأنباء عن "بلاتين" القول إن "الاهتمام الكبير بالسيارة تايكان أظهر لنا أن عملاءنا وجمهورنا متحمس جدا لأول سيارة كهربائية من بورشه.. لذلك زدنا طاقتنا الإنتاجية".

 

ومن المقرر الكشف عن السيارة الكهربائية الأولى من إنتاج "بورشه" في سبتمبر المقبل بسعر يتراوح بين سعر السيارة "بورشه كاينيه" وهو 74800 يورو (83866 دولار) وسعر السيارة "بورشه باناميرا" وهو 97800 يورو. وتعتبر السيارة "تايكان" جزءا من اتجاه سائد بين شركات صناعة السيارات العالمية لإنتاج السيارات الكهربائية.

 

يذكر أن "بورشه" هي الشركة الأكثر ربحية في مجموعة "فولكس فاجن" الألمانية، أكبر منتج سيارات في أوروبا، ويمثل نجاح سيارتها الكهربائية تطورا مهما للغاية بالنسبة للمجموعة في ظل التحول نحو السيارات الكهربائية.

 

وقد خصصت "فولكس فاجن" حوالي 40 مليار يورو لتطوير مجموعة من السيارات الكهربائية والسيارات المتصلة بالإنترنت بهدف إنتاج 50 طرازا يعمل بمحركات كهربائية بحلول 2025.

 

وقد زودت "بورشه" وكلاءها وموزعيها في الولايات المتحدة وأوروبا بشواحن بطاريات فائقة السرعة، حيث تستطيع شحن البطارية خلال 4 دقائق بما يكفي لقطع 100 كيلومتر، وذلك من أجل جذب المزيد من العملاء إلى سيارتها الكهربائية.

 

في الوقت نفسه، فإن السيارة الجديدة ستكون قادرة على قطع مسافة 500 كيلومتر قبل الحاجة إلى إعادة شحن بطاريتها.

 

وكانت "بورشه" تخطط لإنتاج 20 ألف سيارة "تايكان" سنويا من خلال تشغيل خط الإنتاج في مصنعها الرئيسي بمدينة شتوتجارت الألمانية بنظام فترتي عمل يوميا.

الأكثر قراءة

جميع حقوق النشر محفوظة لدى مؤسسة الأهرام، ويحظر نشر أو توزيع أو طبع أي مادة دون إذن مسبق من مؤسسة الأهرام
>