الرسوم الأمريكية على السيارات المستوردة تكبد فولكس فاجن 3 مليارات دولار

د ب أ 6 مارس 2019

السيارات المستوردة فولكس فاجن

تغيير حجم الخط

قال هربرت دايس الرئيس التنفيذي لمجموعة "فولكسفاجن" الألمانية أكبر منتج سيارات في أوروبا إن أي قرار من الحكومة الأمريكية بفرض رسوم على السيارات المستوردة في السوق الأمريكية قد يكبد الشركة حوالي 3 مليارات يورو (4ر3 مليار دولار). وأضاف في تصريحات لمؤسسة "آر.إن.دي" الصحفية إنه سيكون من الصعب استيعاب هذه الرسوم التي "قد تكلفنا ما بين ملياري و3 مليارات دولار في أسوأ السيناريوهات عندما يتم فرض رسوم بنسبة 25%".وقال "هذا سيكون له تداعيات على الوظائف وهو خطر حقيقي نحاول بكل قوتنا تجنبه". يأتي ذلك فيما تستعد مفوضة التجارة الأوروبية سيسيليا مالمستروم لزيارة واشنطن خلال الأيام المقبلة لمناقشة إعادة صياغة العلاقات التجارية مع الولايات المتحدة. وتشمل المناقشات تطبيق الخطة الأمريكية الأوروبية لخفض الرسوم والحواجز التجارية على حركة السلع الصناعية بين جانبي المحيط الأطلسي، وذلك في أعقاب الاتفاق الذي توصل إليه في تموز/يوليو الماضي الرئيس الأمريكي "دونالد ترامب" ورئيس المفوضية الأوروبية "جان كلود يونيكر". ووفقا للاتفاق فإنه لا يجب فرض أي رسوم إضافية مادامت المحادثات التجارية جارية بين الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة. وشدد دايس على أنه لم يفقد الثقة، مضيفا "نحن حققنا تقدما، زيارتنا للرئيس ترامب في واشنطن مع الشركات الصناعية الأخرى كانت جيدة". وأضاف دايس أن فولكسفاجن مهتمة باستمرار تواجدها في الولايات المتحدة، وهو ما أكده استثمار الشركة في مصنعها بولاية "تينيسي" وتعاونها مع الشركات الأمريكية "فورد" و"مايكروسوفت".

جميع حقوق النشر محفوظة لدى مؤسسة الأهرام، ويحظر نشر أو توزيع أو طبع أي مادة دون إذن مسبق من مؤسسة الأهرام
>