وزير النقل يتابع التشغيل التجريبي لبرج اشارات مغاغة للسكك الحديدية

سهام عبد العال 23 فبراير 2019

-

تغيير حجم الخط

في بداية جولته اليوم بمحافظة المنيا لمتابعة عدد من المشروعات التي تنفذها وزارة النقل، تابع الدكتور هشام عرفات وزير النقل يرافقه اللواء قاسم حسين محافظ المنيا والمهندس اشرف رسلان رئيس هيئة السكك الحديدية  اعمال التشغبل التجريبي لبرج اشارات مغاغة للسكك الحديدية والتي بدأت مساء أول أمس الخميس وذلك ضمن أعمال تحديث نظم الإشارات على خط (بني سويف / أسيوط/نجع حمادى  )، بطول 430 كم وتكلفة 4.2 مليار  جنيه، ضمن  خطة وزارة النقل لتطوير نظم الإشارات والاتصالات على خط القاهرة / أسوان لزيادة معدلات السلامة والأمان لمسير القطارات .
 
 
وصرح وزير النقل أن مشروع  تحديث نظم الإشارات على خط (بني سويف / أسيوط /نجع حمادي )يشمل عدد 32 برج اشارات  رئيسي EIS وعدد 27 برج اشارات فرعي SER وعدد 151 مزلقان سيتم تطويرها لتعمل أوتوماتيكيا 
 
وأشار إلى انه اطمئن على التشغيل التجريبي للبرج وعلى استيعاب العاملين للتكنولوجيا الحديثة المستخدمة له منوها  الى أنه تم تشغيل برج أبوقرقاص وإدخاله الخدمة منذ نوفمبر الماضي  وسيتم الإنتهاء من  إدخال برج الروضة أول ابريل المقبل على ان يتوالى ادخال الأبراج الاخرى تباعا.
 
ولفت إلى أن  برج مغاغة يتحكم في مسافة 6.881 كم ويشمل عدد 2 مزلقان و29 سيمافورو24 مواتير تحاويل و6 ديسكات أرضية و45 تراكات و5 مفتاح تصريح جزئي  منوها الى أنه تم الانتهاء من جميع الاخبتارات الخاصه بأعمال القوى الكهربائية والأعمال الكهروميكانيكية وأعمال الاتصالات والإشارات والتحكم الداخليه والخارجيه و اجراء اختبارات التشغيل النهائيه  قبل ادخاله الخدمه .
 
 وأضاف الدكتور هشام عرفات أن الهدف من   تحديث نظم الإشارات على هذا الخط هو استبدال نظام الارتباط الميكانيكي الحالي بنظام إليكتروني حديث (EIS )، والذي يحقق أعلى معدلات الأمان والحاصل على شهادة SIL4، مشيرا الى أن مسير القطارات على هذا الخط بعد الانتهاء من المشروع سيكون بمعدلات أمان عالية وسيساهم النظام الجديد في (   رفع كفاءة الخط وأن  يكون مسير القطارات بأمان مع التحكم والسيطرة فى حركة مسير القطارات من خلال الأجهزة بدون الاعتماد على العنصر البشرى مما يؤدى إلى زيادة عدد القطارات وتخفيض زمن الرحلة وتحقيق الأمان للركاب. ورفع كفاءة أحواش المحطات فى أعمال المناورة والتخزين بأمان تام وفى فترات زمنية قصيرة مما يحقق سيولة حركة القطارات وبالتالى تخفيض زمن الرحلة و  متابعة مسير القطارات من شاشات الكمبيوتر لحظة بلحظة مع عمل المزلقانات بأجراس وأنوار أوتوماتيكية مما يحقق الأمان للسيارات والعابرين لها مما يحد من حوادث المزلقانات 
 
بالاضافة إلى أنه يتمتع بنظام اتصالات مميز يتيح للسائق الاتصال بمراقب التشغيل من أى سيمافور فى حالة العطل المفاجئ أو الطوارئ وكذلك  معرفة كاملة بنوعية ورقم القطار المتحرك والتوقيت وتسجيل الأعطال وجميع الأعمال التى تتم خلال اليوم وتخزينها لمدة أسبوعين على الأقل للرجوع إليها فى أى وقت مع تسجيل   بيان للأعطال فى كل لحظة ومتابعتها وبيان وقت وتاريخ الإصلاح و الاكتشاف الفورى لأى كسر فى القضبان أو اللحامات مما يمكن من تفادى الحوادث المتعلقة بالسكة  وكذا المساهمة في منع الحوادث التى تحدث نتيجة أخطاء بشرية من ملاحظى البلوكات)
 
جدير بالذكر أن وزارة النقل تنفذ وفق خطتها لزيادة معدلات السلامة والأمان على خطوط السكك الحديدية عددا من مشروعات كهربة الإشارات بإجمالي أطوال ١١٠٠ كم،  بإجمالي تكلفة ١٢.٦ مليار جنيه.

الأكثر قراءة

جميع حقوق النشر محفوظة لدى مؤسسة الأهرام، ويحظر نشر أو توزيع أو طبع أي مادة دون إذن مسبق من مؤسسة الأهرام
>