هورنر: ليبرتي قللت من تحدي إدارة فورمولا 1

رويترز 7 فبراير 2019

فورمولا 1

تغيير حجم الخط

 قال كريستيان هورنر رئيس رد بول إن ليبرتي ميديا مالكة الحقوق التجارية لبطولة العالم لسباقات فورمولا 1 للسيارات قللت من تحدي إدارة الرياضة ويجب أن تكون واضحة في رؤيتها للمستقبل. ووجه المسؤول البريطاني، على هامش حديثه مع الصحفيين قبل إزاحة الستار عن سيارة الفريق لموسم 2019 في الأسبوع المقبل، انتقادات لاذعة إلى التغييرات الفنية وقال إنها باهظة ولن تغير الكثير على الحلبات. وينتهي الاتفاق بين الفرق ومالكة الحقوق التجارية والاتحاد الدولي للسيارات في 2020 وتسعى ليبرتي، التي تتخذ من الولايات المتحدة مقرا لها وسيطرت على الرياضة قبل عامين، إلى سباقات أكثر تنافسية وتكافئ أكبر بين جميع الفرق. ويتضمن هذا وضع حد للميزانية وتوزيع الإيرادات بشكل متكافئ وتغييرات فنية تضمن مساعدة السائقين على تجاوز المنافسين بشكل أكبر. لكن التفاصيل لم تُحدد حتى الآن وسط مقاومة من الفرق الغنية التي تمتعت بامتيازات استثنائية على مدار التاريخ. وقال هورنر عن طريقة تعامل ليبرتي في البداية "اعتقد أنهم اعتقدوا أنها فاكهة يسهل قطفها واعتقد أنهم وجدوا الأمر أصعب مما كانوا يتخيلون. "يمكن أن تتأنق وتروج لفيلم بقدر ما تريد لكن لو لم يكن للفيلم قصة واضحة أو لم يكن مثيرا فلن يشاهده الناس". وأشار هورنر إلى أن ليبرتي اتخذت خطوات إيجابية في بعض الأمور مثل الألعاب الالكترونية والوسائط الرقمية والترويج لكنها بحاجة إلى خارطة طريق واضحة لما بعد 2020. وأوضح المسؤول البريطاني "كمالك للرياضة يجب عليها (ليبرتي) أن تكون في موضع 'هذا ما نريد أن تكون عليه فورمولا 1 وهذه هي مجموعة اللوائح والأمور المالية'والالتزام بها". وفي الأسبوع الماضي عبر العديد من المروجين الذين يمثلون الكثير الحلبات عن مخاوفهم من طريقة إدارة ليبرتي للبطولة. وقال هورنر إن رد فعل بيرني إيكلستون، مسؤول الحقوق التجارية السابق والذي أدار الرياضة بيد من حديد حتى 2017، كان سيكون أكثر حزما. وأضاف "المشكلة هي طريقة إدارة ليبرتي فهي تحاول أن تكون ديمقراطية. "بيرني أدار بطولة صعبة مثل الديكتاتور. لو لم تكن تحب هذا النوع من الإدارة لما كانت هناك سباقات في الموسم التالي". وستكون سيارات فورمولا 1 أعرض مع تصميم أكثر بساطة للأجنحة الأمامية في الموسم الجديد لكن هورنر لم يكن متفائلا بإمكانية تحسين التسابق. وتابع "اختاروا فكرة مستقبلية من 2021 وتسرعوا بإضافتها إلى السيارة الحالية. يجب أن يكون أمرا متجانسا مع كل شيء آخر. تغيير الجناح الأمامي والحديث عن أنه سيجعل التسابق أفضل هو أمر ساذج للغاية ومكلف". وقدر هيلموت ماركو مستشار قطاع المحركات في رد بول تكلفة التطوير بتغيير الانسيابية بنحو 15 مليون يورو إضافية (17.07 مليون دولار) للفريق.

جميع حقوق النشر محفوظة لدى مؤسسة الأهرام، ويحظر نشر أو توزيع أو طبع أي مادة دون إذن مسبق من مؤسسة الأهرام
>