رينو تبلغ القضاء الفرنسي بتحويل مالى لحساب كارلوس غصن "الشخصي"

(أ ف ب 7 فبراير 2019

كارلوس غصن

تغيير حجم الخط

أعلنت شركة رينو للسيارات الخميس أنها ستبلغ القضاء الفرنسي بأن رئيسها السابق كارلوس غصن تلقى "لحسابه الشخصي" خمسين ألف يورو في إطار عقد رعاية موقع بين قصر فرساي والشركة الفرنسية. وأوضحت رينو أن عمليات التدقيق الداخلي في الحسابات "كشفت أن مساهمة بقيمة خمسون ألف يورو في إطار عقد رعاية موقع مع قصر فرساي، منحت لحساب غصن الشخصي" مشيرة إلى أنها أبلغت الأمر إلى السلطات. وأضافت الشركة في بيان أنها "قررت نقل هذه الوقائع إلى السلطات القضائية". وأوردت صحيفة "لوفيغارو" الفرنسية الأربعاء أن هذا المبلغ كان مساهمة في حفل الزفاف الذي أقامه غصن في حزيران/يونيو 2016 في قصر "غران تريانون" الواقع في حدائق قصر فرساي بضواحي باريس. وتشير فاتورة للشركة التي نظمت الزفاف إلى أن الموقع كان "مقدما من قصر فرساي" ما يترك فرضية أن الهدية قُدمت إلى غصن بشكل مباشر ويجعل تفسير الوضع معقداً. وكُشف عن ذلك في إطار تحقيقات داخلية فتحتها شركة رينو في تشرين الثاني/نوفمبر، بعيد توقيف رئيسها السابق في اليابان. حتى الآن، لم تُظهر هذه التحقيقات أي مخالفة تُنسب إلى مؤسس تحالف السيارات رينو-نيسان-ميتسوبيشي موتورز. وكارلوس غصن الموقوف في اليابان والذي وُجهت إليه تهمة استغلال الثقة، استقال في أواخر كانون الثاني/يناير من منصبه كرئيس مجلس إدارة رينو. وأقيل من رئاستي شركتي نيسان وميتسوبيشي بعيد توقيفه في تشرين الثاني/نوفمبر.

جميع حقوق النشر محفوظة لدى مؤسسة الأهرام، ويحظر نشر أو توزيع أو طبع أي مادة دون إذن مسبق من مؤسسة الأهرام
>