رغم حبس رئيسها.. (رينو-نيسان-ميتسوبيشي) تتصدر مبيعات السيارات في العالم

أ ف ب 1 فبراير 2019

رينو-نيسان-ميتسوبيشي

تغيير حجم الخط

بقي تحالف رينو-نيسان-ميتسوبيشي الذي تصدر عناوين الصحف اثر حبس رئيسه السابق كارلوس غصن ثم استقالته العام الماضي في صدارة مبيعات السيارات العالمية، متقدما على فولكسفاجن وتويوتا.

 

فقد أحرزت مبيعات المجموعة الفرنسية-اليابانية زيادة بنسبة 1،4% في 2018 ليبلغ الاجمالي 10،76 ملايين وحدة، اي سيارة من كل تسع في العالم. وكان هذا الثلاثي بلغ المرتبة العالمية للمرة الاولى في 2017.

 

وهذه النتيجة الإجمالية نتجت من إضافة 5.65 ملايين سيارة باعتها نيسان (-2.8% على امتداد سنة)، بما في ذلك في اطار علامتي داتسون وإنفينيتي، و 3.9 ملايين من مجموعة رينو (+ 3.2%) )، مع داسيا ولادا وسامسونغ وألبين، و 1.22 مليون من ميتسوبيشي موتورز (+ 18%).

 

وتقدمت مجموعة فولكسفاجن (التي تضم 12 علامة تجارية منها أودي وبورش وسيت وسكودا) بوتيرة أبطأ في العام الماضي (+ 0.9%)، ولا تزال تحقق رقما قياسيا جديدا يبلغ 10.83 ملايين سيارة.

 

لكن هذا الرقم يشمل 233،000 شاحنة تم بيعها تحت علامتي أم اي ان وسكانيا. وإذا ما اقتصر الاحصاء على السيارات الخاصة فقط وعلى المركبات التجارية الخفيفة، يتبين ان فولكسفاغن تراجعت "فقط" 10.6 ملايين سيارة.

 

وتبقى تويوتا في المركز الثالث ب 10.59 ملايين سيارة بيعت في جميع أنحاء العالم ، بما في ذلك الشاحنات.

جميع حقوق النشر محفوظة لدى مؤسسة الأهرام، ويحظر نشر أو توزيع أو طبع أي مادة دون إذن مسبق من مؤسسة الأهرام
>