ألمانيا تطلب من المفوضية الأوروبية مراجعة الحدود القصوى للانبعاثات الضارة

د ب أ 31 يناير 2019

.

تغيير حجم الخط

حث وزير النقل والمواصلات الألماني، أندرياس شويَر، المفوضية الأوروبية على مراجعة الحدود القصوى للانبعاثات المسموح بها بيئيا لثاني أكسيد النتروجين.

 

وأشار شوير، في رسالة ارسلها اليوم الخميس إلى مفوضة المواصلات، فيولتا بولش، إلى أن هناك "أصواتا متزايدة" داخل الوسط الطبي في ألمانيا تشكك في صحة اعتماد 40 مايكرو جرام في كل متر مكعب من الهواء، كمتوسط سنوي مسموح به من الانبعاثات الضارة في الجو.

 

وجاء في رسالة الوزير الألماني التي حصلت وكالة الأنباء الألمانية (د. ب . أ) على نسخة منها: "لذلك فإني أرى أنه وفي سبيل ضمان قدرتنا على التحرك بحرية ،فمن الضروري بشكل ملح أن تنظر المفوضية وبشكل مناسب في هذه الشكوك وتدرس مدى إمكانية اعتماد حدود قصوى جديدة".

 

كان شوير قد طالب بالفعل في وقت سابق بمراجعة الحدود القصوى للانبعاثات الضارة على مستوى الاتحاد الأوروبي.

 

يشار إلى أن درجة تلوث الهواء بسبب عوادم الديزل بشكل خاص، لا تزال أعلى في الكثير من المدن الألمانية عما تسمح به المعايير الأوروبية، وهو ما دفع القضاء في عدة مدن لحظر سير سيارات الديزل القديمة في مناطق داخل هذه المدن.

 

وقال شوير في رسالته إنه سيطلب من الرئاسة الدورية التي تتولاها رومانيا للمجلس الأوروبي مناقشة هذه القضية خلال اللقاء غير الرسمي لوزراء مواصلات الاتحاد في 26 و 27 من مارس المقبل، أو خلال لقاء الوزراء في السادس من حزيران/يونيو كأقصى تقدير "وذلك بهدف طرح القضية في إطار موضوعي قائم على الحقائق الصحيحة وطرق البحث العلمي المعترف بها".

جميع حقوق النشر محفوظة لدى مؤسسة الأهرام، ويحظر نشر أو توزيع أو طبع أي مادة دون إذن مسبق من مؤسسة الأهرام
>