خبير جمركي بندوة "خليها تصدي والوكلاء": هذا ما يتحمله الفرد إذا استورد سيارة بنفسه

29 يناير 2019

.

تغيير حجم الخط

قال بدوي إبراهيم الخبير الجمركي، إن أي مواطن من حقه أن يستورد سيارة بنفسه.

 

وأضاف في لقاء "الأهرام أوتو" بين حملة خليها تصدي والوكلاء وخبراء السيارات" أن أول خطوة هي احتساب سعرالسيارة بحسب قائمة الجمرك التي يطبق أسعارها على كل المستوردين وليس الفاتورة.

 

وأشار إلى أن المستورد الفردي يعفى من 12.5% يدفعها الوكيل لأنه يمتلك مراكز خدمة، لكن شحن السيارة سيكون في حالة الوكيل أقل كثيرا من الفرد.

 

وأضاف "أيضا من يشتري بنفسه سيتعامل مع معرض أو مراكز بيع عادي بالخارج وبالتالي سيدفع ربح المعرض، أيضا سيتم تجنيب 21% من سعر السيارة لمدة تقترب من عام حتى يتم التأكد من دخول السيارة الدولة المصدر إليها".

 

وأكد الخبير الجمركي أن المشكلة الإدارية التي سيوجها من يستورد بنفسه هي شهادة اليور1، التي سيكون فيها صعوبة كبيرة لتوفير هذه الشهادة، لأنها تخرج من الشركة فقط.

 

يشارك في اللقاء المهندس حمدي عبد العزيز رئيس غرفة الصناعات الهندسية السابق، والمهندس مصطفى حسين رئيس مجلس معلومات السيارات أميك، والدكتور بدوي إبراهيم الخبير الجمركي، والدكتور مصطفى عبد القادر رئيس مصلحة الضرائب الأسبق ومستشار الضرائب الدولية بالأمم المتحدة، والدكتور نبيل عبد الرازق أستاذ المحاسبة والتكاليف بجامعة عين شمس.

 

كما يشارك أيضا المهندس زكريا مكاري خبير السيارات، ومحمد شتا المتحدث الرسمي باسم حملة خليها تصدي زيرو جمارك،و أحمد رأفت أحد مسئولي صفحة خليها تصدي زيرو جمارك.

 

وعدد من الصحفيين والإعلاميين ، منهم أماني سمير مدير تحرير اليوم السابع، وياسر شعبان مدير تحرير الوطن، حسين صالح- حسن صالح (موقع عالم السيارات)، وأحمد بهاء المشرف التنفيذي لملحق سيارات المصري اليوم.

جميع حقوق النشر محفوظة لدى مؤسسة الأهرام، ويحظر نشر أو توزيع أو طبع أي مادة دون إذن مسبق من مؤسسة الأهرام
>