"فورد" تسجل خسائر خلال الربع الأخير بسبب المشكلات في أوروبا والصين

د ب أ 27 يناير 2019

فورد

تغيير حجم الخط

 أعلنت شركة "فورد موتور" ثاني أكبر منتج سيارات في الولايات المتحدة تسجيل خسائر صافية قيمته 116 مليون دولار خلال الربع الأخير من العام الماضي بسبب النفقات الاستثنائية وضعف المبيعات في الصين وأوروبا. كانت الشركة الأمريكية قد سجلت في الربع الأخير من 2017 أرباحا قدرها 5ر2 مليار دولار. وذكرت الشركة أن أرباحها المعدلة وقبل حساب الضرائب والفوائد خلال الربع الأخير من العام الماضي بلغت 5ر1 مليار دولار بفضل المبيعات القوية في أمريكا الشمالية. وأضافت الشركة أن أنشطتها خارج أمريكا الشمالية سجلت خسائر تشغيل قدرها 828 مليون دولار خلال الربع الأخير من العام الماضي مقابل خسائر قدرها 692 مليون دولار خلال الربع الأخير من 2017. وسجلت فورد خسائر تشغيل قدرها 199 مليون دولار خلال الربع الأخير من العام الماضي في أوروبا في حين سجلت خسائر تشغيل في آسيا وأمريكا اللاتينية قدرها 381 مليون دولار خلال الفترة نفسها. ولم تحقق أنشطة الشركة في الشرق الأوسط وإفريقيا أية أرباح. وتضررت فورد خلال العام الماضي من ارتفاع تكاليف مخصصات التقاعد والنزاعات التجارية بين الولايات المتحدة وشركائها التجاريين في الصين والاتحاد الأوروبي مما أدى إلى ارتفاع أسعار الخامات المستخدمة في صناعة السيارات. وقال "بوب شانكس" المدير المالي لشركة فورد "في حين كان 2018 عاما صعبا، فقد وضعنا اللبنات الأساسية لبناء نموذج أعمال أكثر مرونة وتنافسية يتيح لنا النمو بغض النظر عن البيئة الاقتصادية".

جميع حقوق النشر محفوظة لدى مؤسسة الأهرام، ويحظر نشر أو توزيع أو طبع أي مادة دون إذن مسبق من مؤسسة الأهرام
>