رئيس شعبة السيارات: عودة مرسيدس لمصر سيكون له مردود كبير على قطاع "الصناعات المغذية"

هشام الزيني 20 يناير 2019

عمر بلبع

تغيير حجم الخط

قال عمر بلبع، رئيس الشعبة العامة للسيارات  بالغرفة التجارية إن قرار عودة مرسيدس العالمية والتصنيع في مصر يعد خطوة إيجابية جدا تتزامن مع الشراكة الأوروبية لأنها ستسترد حصتها التسويقية من جديد فى السوق المحلية.

 

وأضاف في تصريحات خاصة أن هذه الخطوة جاءت متأخرة نسبيا، فالتصنيع فى مصر سوف يقلل التكلفة وسوف يقلل السعر، وبالتالى ستأخذ شريحة أكبر وفى نفس الوقت سوف تعود بقوتها مثل ماضيها فى بيع قطع الغيار ومراكز خدمتها، لافتا إلى أن قرار العودة سيكون لها مردودا كبيرا فى مجال الصناعات المغذية والفرص الكبيرة  للمهندسين الشباب، فانتشار مرسيدس بطريقة أكبر على مستوى المحافظات تجاريا ستكون فى متناول من كان يتمنى إقتناءها الفترة الماضية ولم يكن يستطيع.

 

 

وتابع: كل هذا يعد تداعيات لقرار العودة ونقله كبيرة  والجميع يتوقعها وخصوصا الجميع فى عالم صناعة السيارات يعرف جيدا ما تتمتع به الشركة العالمية من الاتقان فى الصناعة ومراقبة الجودة لما يتم تصنيعه فى مصانع الشركة العالمية على مستوى العالم .

 

ويضيف بلبع أن تدخل الرئيس السيسي أعطى رسالة اطمئنان للشركة العالمية والعالم أن مصر تفتح ذراعيها للشركات الصناعية العالمية والمستثمرين  للدخول إلى السوق المصرية  .

 

وقال " السوق التجارى سعيد بهذا القرار التصنيعى فهو يعلم جيدا قوة العلامة تجاريا ويرى بلبع أن من اهم  الخطوات التى سوف تساعد على انتشار ما يتم إنتاجه فى مصر هو تسعير هذه السيارات التى ستخرج للسوق المحلية وفى نفس الوقت سوف نتخلص من مشكله الاوفر برايس التى كان السوق المحلية تعانى منه فى الفترة الماضية للعلامة الألمانية".

جميع حقوق النشر محفوظة لدى مؤسسة الأهرام، ويحظر نشر أو توزيع أو طبع أي مادة دون إذن مسبق من مؤسسة الأهرام
>