خالد سعد: عودة مرسيدس للتصنيع تجذب لاعبين عالميين.. ويضخ عملة أجنبية للدولة

هشام الزيني 20 يناير 2019

خالد سعد

تغيير حجم الخط

قال خالد سعد، أمين عام رابطة مصنعى السيارات إن أهم نقطة يمكن التحدث فيها بعد إعلان مرسيدس العالمية عن عودتها من باب الصناعة إلى مصر هو قوة الاقتصاد المصرى.


 وأضاف في تصريحات خاصة، أن عودة الشركة العالمية يعطى قوة لمصر، ويجدد أمال المستثمر الاجنبى عند مجيئة إلى مصر، فشركة مثل مرسيدس عندما تعود للعمل فى مصر باستثمارات كبيرة شهادة للصناعة المصرية والاستثمار، وأن انتاجها الصناعى لن يكون لمصر فقط ولكن للاسواق المجاورة وهذا سوف يضخ عمله أجنبية وهي من أهم عناصر نجاح الخطة الاستثمارية فى جذب لاعبين عالميين فى عالم الاستثمار الصناعى والتصدير.

 

وأشار إلى أن وجود هذه العلامة الالمانية سوف تجذب لاعبين عالميين جدد للتصنيع فى مصر، وليس للتجميع فهذا يساعد على تنمية الاقتصاد المصرى.

 

وأكد أن دخول علامة قوية للسوق المصرية للسيارات يساعد على نمو السوق المصرية للسيارات فهذ يدل على قوة السوق المصرية للسيارات، وهذا أيضا سيكون جاذبا للصناعات المكونات المغذية ومستثمرين جدد لتطوير الصناعت المحلية فى هذا المجال وتعظيم من إمكانياتها فى تطور صاعد وهذا يعنى أن المستقبل فى عالم صناعة السيارات فى اتجاة تصاعدى لا محاله فهذا شىء مرحب به فى عالم صناعة السيارات.

جميع حقوق النشر محفوظة لدى مؤسسة الأهرام، ويحظر نشر أو توزيع أو طبع أي مادة دون إذن مسبق من مؤسسة الأهرام
>