حسين مصطفى: عودة مرسيدس تساهم بتوطين التكنولوجيا في مصر

هشام الزيني 21 يناير 2019

.

تغيير حجم الخط

قال اللواء مهندس حسين مصطفى خبير صناعة السيارات، والرئيس الأسبق للشركة المصرية الأمريكية إن إعلان مرسيدس بنز عن إنشاء مصنع سيارات جديد بالتعاون مع شريك محلى بدعم  من الحكومة المصرية يعد إتجاها ممتازا لدعم الصناعة المصرية والاقتصاد المصرى.

 

وأضاف في تصريحات خاصة، أن هذا القرار يشارك فى توطين التكنولوجيا الحديثة للسيارات داخل المجتمع المصرى، وأيضا صناعيا فى صالح المستهلك المصرى فصناعة السيارات محليا سوف يساعد على تقليل التكلفة على المستهلك المصرى ولكن نأمل أن يكون المصنع الجديد ذو إنتاج كثيف  للتصدير.

 

وتابع: نريد أن تكون عجلة العمل فى هذا المجال سريعة، وسنكون سعداء عند إنشاء مصانع مغذية لصناعه السيارات، حيث إن هذا يزيد من قدرة صناعة السيارات فى مصر على إستيعاب التكنولوجيا الحديثة.

 

وأكد أن ما يلفت النظر فى إعلان الشركة العالمية أن هناك محادثات تتم حاليا لمشروعات البنية الأساسية فى العاصمة الادارية الجديدة والمدن الذكية من ناحية السيارات ذات التكنولوجيا الحديثة والسيارات الكهربائية والسيارات ذاتية القيادة، ورغم أن ذلك قد يتم فى مرحلة تالية ولكنه اتجاه ممتاز لدعم التكنولوجيا فى مصر.

 

وقال "سرنى ما جاء على لسان ماركوس شيفر أن مصر موقع جاذب للاستثمار وهذا يؤكد تحسن مناخ الاستثمار بالفعل وهذا  يؤكد صحه الاصلاحات الاقتصادية الشاملة التى تمت فى مصر، وبالفعل جاءت هذه الاصلاحات بثمرتها الجاذبة للاستثمار وداعمة للاقتصاد المصري".

 

واختتم "مرسيدس بنز شركة عالمية وناجحة، وتقوم دائما بتعديل إستراتيجياتها طبقا لإستراتيجية السوق فى كل منطقة طبقا لرؤيتها ومصالحها .

جميع حقوق النشر محفوظة لدى مؤسسة الأهرام، ويحظر نشر أو توزيع أو طبع أي مادة دون إذن مسبق من مؤسسة الأهرام
>