مسروجة: نجاح سيمنز شجع مرسيدس على العودة لمصر.. وأتوقع تصنيعها لسيارات كهربائية وذاتية القيادة

هشام الزيني 20 يناير 2019

مسروجة

تغيير حجم الخط

قال المهندس رأفت مسروجة الرئيس الشرفى لمجموعه مسوقى السيارات "أميك" وخبير التسويق إن قرار شركة مرسيدس بالعودة للعمل في مصر ودخول منطقة قناة السويس، جاء بعد تفكير.

 

وأضاف في تصريحات خاصة، أن قرار مرسيدس لم يكن يتم لولا دعم الرئيس السيسى لمشروع عودتها إلى مصر، مشيرا إلى أن الشركة العالمية لديها طموحات وخطط وأن التعاون مع الحكومة المصرية فى البنية التحتية والحركة التى سوف تشهدها المدن الجديدة المدن الذكية والسيارات الكهربائية والسيارات ذاتية القيادة كانت دوافع لهذا القرار.

 

 وأكد مسروجة أن مرسيدس متقدمة جدا، وأن لديها اليد الطولى لمساعدة الحكومة المصرية لعمل البنية التحتية للتحركات الذكية فى المدن الجديدة، بالاضافة إلى أن عودة مرسيدس للسوق المصريه يعد  دعما للاصلاحات المصرية.

 

 

وأضاف المهندس مسروجه أن قرار عودة مرسيدس إستكمال لنجاح  الشركة الألمانية العالمية سيمنز فى مصر بالتعاون الوثيق والدعم الخاص من الحكومة المصرية، وهو ما شجع مرسيدس بأن  تأتى وتقدم تكنولوجيا حديثة للعمليات والحركة داخل المدن الذكية.

 

كما  شجعها أن تضع مصر فى أولوياتها فى الاستثمار وستكون نقطة إنطلاق لكل الشركات العالمية.

 

وقال "هذه الخطوة ممتازة بكل المقاييس، فدخول مرسيدس دليل على نجاح خطة الإصلاح الإقتصادى، وفى الوقت نفسه يؤكد أن الحكومة المصرية على الطريق السليم.. مصر ستكون لها الريادة ليس فى منطقة الشرق الاوسط بل ستتعدى هذه المرحلة.

 

واستطرد مسروجه "من الواضح أن مرسيدس وجدت مصر فرصة كبيرة والدليل على كلامى أن مرسيدس تعلن بنفسها عودتها  التصنيعية الضخمة فهذا سيساعد أيضا فى البنية التحتية للمدن الجديدة".

 

وأضاف أن مصر تعد أكبر دولة فى مجال مشاريع المدن الذكية وأعتقد أن المصنع الذى سيقام مع الشريك المصرى سيكون مصنعا مختلفا عن المستويات التى نعرفها على المستوى المحلى".

 

 وقال المهندس مسروجة "أعتقد أنه سوف يبدأ عمليات التصنيع فى اتجاه السيارة الكهربائية، وهذا سيكون هو البداية، وأعتقد أن دخول الرئيس السيسي فى عملية العودة والاجتماعات مع الشركة العالمية كان رسالهة للشركات  العالمية الالمانية لتحريك الاتجاة للتصنيع عشرات الخطوات للامام.

 

 وتابع "لا أخفيك إحساسى بأننا سنكون محلك سر لو مشينا فى الدوائر المغلقة، وأن ما حدث من إعلان الشركة العالمية هو نجاح  للسياسة الاقتصادية والاستثمارية والصناعية المصرية أتوقع إن شاء الله مستقبل كبير ينتظر مصرفى عالم الاستثمارات الصناعية.

جميع حقوق النشر محفوظة لدى مؤسسة الأهرام، ويحظر نشر أو توزيع أو طبع أي مادة دون إذن مسبق من مؤسسة الأهرام
>