محكمة طوكيو ترفض الإفراج عن رئيس شركة نيسان السابق بكفالة

أ ف ب 15 يناير 2019

كارلوس غصن

تغيير حجم الخط

رفضت محكمة طوكيو الثلاثاء طلبا لإطلاق سراح كارلوس غصن بكفالة، في محاولة جديدة غير مثمرة من جانب وكلاء رئيس مجلس إدارة "رينو" والرئيس السابق لمجموعة "نيسان" الموقوف في اليابان في قضايا مالية.

 

وأعلنت محكمة طوكيو في بيان "تم رفض اليوم طلب قدّمه المحامون لإطلاق سراح (كارلوس غصن) بكفالة".

 

وأفادت قناة "إن إتش كاي" الرسمية أن المحكمة اعتبرت أن هناك خطر العبث بالأدلة.

 

ووُجّهت الجمعة تهمتان جديدتان إلى غصن البالغ 64 عاماً والموقوف منذ 19 تشرين الثاني/نوفمبر في طوكيو، باستغلال الثقة وعدم الكشف عن كامل مداخيله في تقارير لمجموعة نيسان إلى البورصة بين 2015 و2018.

 

وهذا أول اتهام يُعتبر الأكثر خطورة.

 

ويمكن للمحامين أن يستأنفوا رفض طلب إطلاق السراح لكن في حال أكد قاض ثان قرار ابقائه في السجن، سيبقى كارلوس غصن في الحبس الاحتياطي حتى العاشر من آذار/مارس على الأقل. ويمكن تمديد هذا الاجراء بناء على طلب المدعي العام لمدة شهر قابل للتجديد.

 

وسمحت المحكمة الجمعة زيارات عائلته إضافة إلى زيارات محاميه وموظفي قنصليات فرنسا ولبنان والبرازيل وهي الدول التي يحمل جنسياتها.

 

ومثل كارلوس غصن الأسبوع الماضي للمرة الأولى أمام المحكمة. وبدا أنه فقد وزنه وكان مكبّل اليدين حتى مدخل قاعة الاستماع. وقال إنه "اتُهم خطأ" ودحض كل التهم التي وجهها إليه المدعون.

 

وفي هذه الجلسة الاستثنائية، أوضح القاضي أن غصن لا يزال موقوفاً بسبب خطر فراره إلى الخارج "حيث يملك قواعد" وخطر العبث بالأدلّة.

 

ولن تبدأ محاكمة غضن الذي يواجه مبدئياً عقوبة بالسجن تصل حتى 15 عاماً، قبل أشهر عدة.

الأكثر قراءة

جميع حقوق النشر محفوظة لدى مؤسسة الأهرام، ويحظر نشر أو توزيع أو طبع أي مادة دون إذن مسبق من مؤسسة الأهرام
>