جنرال موتورز" تتوقع تحسن أرباحها فى 2019

د ب أ 14 يناير 2019

جنرال موتورز

تغيير حجم الخط

 رفضت مجموعة "جنرال موتورز" الأمريكية أكبر منتج سيارات في الولايات المتحدة، توقعات المحللين بتراجع أدائها، وقالت إنها تتوقع تحسن أرباحها خلال العام الحالي وهو ما أدى إلى ارتفاع سعر سهمها مؤخرا.

 

وتتوقع "جنرال موتورز" وصول أرباحها خلال العام الحالي إلى مستويات قياسية، على خلاف التوقعات بتراجع المبيعات في كل من الصين والولايات المتحدة وهما أكبر سوقين للسيارات في العالم.

 

وتسجل الشركة الأمريكية نموا في الطلب على سياراتها في السوقين، مع تحسن أرباحها، بفضل إجراءات خفض النفقات، وإطلاق نسخ جديدة من شاحناتها الخفيفة وسياراتها من فئة السيارة متعدد الأغراض ذات التجهيز الرياضي (إس.يو.في).

 

ونقلت وكالة بلومبرج للأنباء عن "ماري بارا" الرئيسة التنفيذية لمجموعة "جنرال موتورز" القول في مقابلة تلفزيونية "نركز على هذا التحول لكي نضمن قوة جنرال موتورز حتى في ظل دورة الأعمال، بحيث نستطيع مواصلة تحقيق نتائجنا" المستهدفة.

 

وتتحدث "بارا" بلغة متفائلة أكثر من نظرائها من رؤساء الشركات المنافسة مثل "فولكس فاجن" و"بي.إم.دبليو" و"دايملر" الألمانية، حيث حذرت الشركات الثلاث من المصاعب التي تتوقعها خلال العام الحالي بما في ذلك ارتفاع أسعار المواد الخام ومعايير العوادم الأشد صرامة والتوترات التجارية في العالم.

 

وقد ارتفع سعر سهم "جنرال موتورز" مؤخرا بنسبة 9ر8% إلى 83ر37 دولار في بورصة نيويورك للأوراق المالية.

 

وتتوقع "جنرال موتورز" ارتفاع أرباحها إلى ما يتراوح بين 5ر6 و7 دولارات للسهم الواحد خلال العام الحالي، في حين أن التقديرات تشير إلى أرباح تعادل 92ر5 دولار للسهم فقط.

 

كما ذكرت الشركة الموجود مقرها في مدينة ديترويت الأمريكية أن أرباحها ستتجاوز الحد الأقصى لتوقعات أرباح العام الماضي وهو 20ر6 دولار للسهم. وبحسب "جنرال موتورز" فإن إجراءات خفض النفقات بما في ذلك غلق 5 مصانع في أمريكا الشمالية ستزيد أرباحها خلال العام الحالي بمقدار 5ر2 مليار دولار.

جميع حقوق النشر محفوظة لدى مؤسسة الأهرام، ويحظر نشر أو توزيع أو طبع أي مادة دون إذن مسبق من مؤسسة الأهرام
>