بي أم دبليو تطلق نسخة معدلة من دراجتها النارية ذاتية القيادة

مؤمن أحمد 9 يناير 2019

.

تغيير حجم الخط

مع بدايات عام 2019، تبرز ابتكارات تكنولوجية جديدة بهدف مساعدة الإنسان وإمداده بأعلى مستويات الأمان.

 

بي إم دبليو الألمانية كشفت الستار عن نسخة ذاتية القيادة من دراجتها النارية "R1200GS"، بخصائص مثيرة ومتنوعة.

 

وأظهر مقطع الفيديو الذى تم نشره على موقع الشركة في يوتيوب، الدراجة التي استغرقت عامين لتطويرها وهي تسير بسرعات متفاوتة في الشوارع بدون أي سائق. والدراجة النارية حسب ما يظهره المقطع قادرة على القيام بكل شيء بمفردها مثل الانعطاف والتوقف والإسراع.

 

لكن الشركة قالت: "لا تتوقعوا رؤية هذه الدراجة قريبا على الطرق"، مضيفة أنه "لم يتم تطوير الدراجة النارية ذاتية القيادة من أجل العملاء بل وكما ذكرنا من قبل لاكتشاف المزيد حول أفضل طرق تطبيق ميزات السلامة الجديدة".

 

ويتوقع أن يساعد هذا النموذج الأولي للدراجة على معرفة ديناميكياتها وتحديد ما إذا كان وضعها المستقبلي يشكل خطرا أم لا على قائدها وعلى مستخدمي الطريق وفق ما قال ستيفان هانز، مهندس السلامة في "بي إم دبليو موتوراد". وأضاف سيتم استغلال الدراجة لتطوير أنظمة أمان جديدة تهدف إلى حماية السائقين غير المباليين.

جميع حقوق النشر محفوظة لدى مؤسسة الأهرام، ويحظر نشر أو توزيع أو طبع أي مادة دون إذن مسبق من مؤسسة الأهرام
>