جولة ميدانية لرئيس هيئة موانى البحر الأحمر بموانىء السويس و الزيتيات لمتابعة اعمال التطوير

سهام عبد العال 1 يناير 2019

جولة ميدانية لرئيس هيئة موانى البحر الاحمر بموانىء السويس

تغيير حجم الخط

قام اليوم اللواء بحرى ايمن صالح رئيس الهيئة العامة لموانى البحر الاحمر بأولى جولاته الميدانية بموانىء السويس و الزيتيات لتفقد الموانى و متابعة سير العمل حيث وجه  برفع مساحات الأراضى المشغولة والمؤجرة للشركات العاملة بالميناء للتأكد من التزام الشركات بالمساحات المخصصة لها من الهيئة وتوقيع غرامات على الشركات المخالفة وتحديد مساحة الاراضى بالميناء ومنع التعدى على الأراضى المملوكة للهيئة و التأكيد على تحصيل مستحقات الهيئة لصالح الدولة وإزالة كافة المخلفات و الهدم و التخلص من الرواكد بالميناء .

 

وشدد صالح على ضرورة الاستفادة القصوى من الارصفة الحالية و تعميق الغاطس و الاستفادة من المساحات الخلفية للأرصفة  كساحات تخزينية لتعظيم العائد و العمل على الانتهاء من تطبيق منظومة الشباك الواحد بالتنسيق مع الجهات المختصة بالموانى وتعلية أسوار الميناء لتأمينها ضد الاعمال التخريبية و تطبيق منظومة التأمين للموانى البحرية.

 

كما تفقد اللواء أيمن صالح اعمال التطوير للرصيف الجنوبى بميناء بورتوفيق المسند للقوات البحرية بموجب البروتوكول الموقع مع الهيئة بتكلفة 120 مليون جنيه لرفع كفاءة و استكمال الرصيف بطول 350 متر وغاطس 6 متر وتطوير ورفع كفاءة الساحات الخلفية بطول 400 متر وأكد على ضرورة دراسة السوق وعمل دراسات الجدوى اللازمة للمشاريع الاستثمارية المستقبلية بموانى الهيئة لتحديد نوعية المشروعات و معرفة العائد و المدة الزمنية لاسترجاع التكلفة.

 

على جانب آخر تفقد ميناء الزيتيات وطالب باستغلال الأرصفة والمساحات بالميناء واستغلال رصيف الخدمات بميناء الزيتيات لاستقبال السفن حتى غاطس 10 متر و استخدام المساحات الخلفية للرصيف كساحات تخزينية مكشوفة و مراجعة الشركات العاملة بالميناء والتأكد من تطبيق القانون والالتزام بشروط التراخيص الممنوحة و سداد مستحقات الهيئة ووجه  بتوفير مساحات اراضى لتوسعات شركات البترول لتعظيم موارد الهيئة.

 

و كذا امكانية استخدام النظم الاستثمارية المختلفة لتنفيذ المشروعات المستقبلية بموانى الهيئة بعد الانتهاء من دراسة السوق و دراسات الجدوى لكافة المشروعات .

جميع حقوق النشر محفوظة لدى مؤسسة الأهرام، ويحظر نشر أو توزيع أو طبع أي مادة دون إذن مسبق من مؤسسة الأهرام
>