رامي جاد: المخاطرة في "الهجين المستعمل" أقل.. واستيراده عن طريق الشركات الأم يحل أزمة "الجمارك"

14 ديسمبر 2018

.

تغيير حجم الخط

قال رامي جاد مسئول العلاقات الحكومية في رابطة مصنعي السيارات "أميك"، إن قرار وزير المالية بإعفاء السيارات الهجين المستعمل ذات المنشأ الأوروبي من الجمارك سيزيد الطلب بالتأكيد على هذه النوعية من السيارات، مؤكدا أنها تختلف عن السيارات الكهربائية بالكامل حيث أن بها موتور بنزين وبالتالي فالمخاطرة أقل لأن الاعتماد على البطارية ليس أساسيا.

 

وأضاف في تصريحات لبرنامج عربيتي على راديو مصر، أن سيارات الهجين المستعملة ستواجه عقبة كبيرة وهي شهادة (اليورو وان) أو شهادة المنشأ  حيث إن هذه الشهادة تصدرها المصانع فقط للسيارات الجديدة ولا يمكن أي يصدرها التجار، وبالتالي سترفض الجمارك إدخال هذه السيارات إلى مصر.

 

وأشار جاد إلى أن الحل الوحيد هو استيرادها عبر الشركات الأم في أوروبا حتى يمكن توفير شهادة اليورو وان، مشيرا إلى أن هذه الشركات تقوم بحملات لتبديل السيارات بالموديل الأحدث، أو تقوم بتجديد سيارات الموظفين بالشركات وبالتالي يمكنها توفير المستعمل.

 

 

وأوضح جاد أنه بهذه الطريقة كذلك سيمكن استكمال مدة ضمان السيارة حيث سيكون استعمالها أقل من 3 سنوات فيمكن منح المدة الباقية من السنوات الـ5 للضمان إلى العميل في مصر وهو ما سيعطيه ثقة أكبر.

 

وأكد أن الجمارك تعلن بشكل متكرر عن ضبطيات لسيارات تحمل شهادات "يورو وان" حيث تتمتع أجهزة الجمارك بقدرة كبيرة على تتبع منشأ السيارات، وبالتالي يصعب التلاعب في هذه الشهادة.

جميع حقوق النشر محفوظة لدى مؤسسة الأهرام، ويحظر نشر أو توزيع أو طبع أي مادة دون إذن مسبق من مؤسسة الأهرام
>