المانيا: محادثات فولكس فاجن وديلمر وبي ام دبليو في البيت الأبيض بعيدة عن السياسة

د ب أ 6 ديسمبر 2018

.

تغيير حجم الخط

 أعربت الحكومة الألمانية عن تفهمها للمحادثات التي أجرتها قيادات لشركات سيارات ألمانية في البيت الأبيض بواشنطن.

 

وقالت متحدثة باسم الحكومة في برلين الأربعاء إن هذه الشركات لها نشاط واستثمارات كبيرة في الولايات المتحدة، مؤكدة في الوقت نفسه أن المحادثات التي أجرتها قيادات هذه الشركات في البيت الأبيض لها خلفية متعلقة بعملها وبعيدة بوضوح عن قضايا السياسة التجارية.

 

 

وأوضحت أن المفوضية الأوروبية هي المختصة، على المستوى السياسي بالقضايا التجارية.

 

وذكرت المتحدثة أن الحكومة الألمانية تتفهم هذه المحادثات، ويسرها أنها دارت في أجواء جيدة.

 

وقالت متحدثة باسم وزارة الاقتصاد الألمانية: "الحوار أمر جيد دائما من الناحية المبدئية"، مشيرة إلى أهمية الشركات الألمانية في الولايات المتحدة، والتي توفر هناك نحو 670 ألف فرصة عمل.

 

وتسعى شركات "فولكس فاجن" و"دايملر" و"بي إم دابليو" الألمانية عبر استثمارات كبيرة في الولايات المتحدة إلى الحيلولة دون فرض قيود جمركية على واردات السيارات الأوروبية إلى السوق الأمريكية.

 

وقال رئيس فولكس فاجن، هيربرت ديس، الثلاثاء (بالتوقيت المحلي) عقب محادثات مع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب ومسؤولين آخرين في الإدارة الأمريكية، بالبيت الأبيض: "أحرزنا خطوة كبيرة إلى الأمام، لتجنب القيود الجمركية".

 

كما ذكر رئيس "دايملر"، ديتر تستشه، أن ترامب أبدى رد فعل إيجابيا حيال التصورات المطروحة.

جميع حقوق النشر محفوظة لدى مؤسسة الأهرام، ويحظر نشر أو توزيع أو طبع أي مادة دون إذن مسبق من مؤسسة الأهرام
>