الطلب على "بورشه تايكان" الكهربائية يفوق التوقعات

د ب أ 6 ديسمبر 2018

بورشه تايكان" الكهربائية

تغيير حجم الخط

كانت شركة صناعة السيارات الرياضية الفارهة الألمانية "شتوتجارت" تقدر مبيعاتها من السيارة الكهربائية "تايكان" بحوالي 20 ألف سيارة سنويا، لكن الشركة بعدما تلقت عددا كبيرا من طلبات الحجز المبكر للسيارة، قررت إنتاج المزيد منها السيارة لتلبية الطلب القوي عليها.

 

ونقلت مجلة "فيرتشافتس فوخه" (الأسبوع الاقتصادي) الألمانية عن "أوليفر بلومه" الرئيس التنفيذي لشركة "بورشه" القول إن الحجم الأكثر من التوقعات للطلب على السيارة الكهربائية مقسم على السيارة الصالون وفئة "كروس توريزمو".

 

مضيفا: "بسبب التجاوب الإيجابي، سنعدل أرقام الإنتاج وبخاصة لأن السيارة /كروس توريزمو/ هي أول تنويعة من طراز تايكان تحصل على الضوء الأخضر في هذه السلسلة".

 

وكانت النرويج من الأسواق التي سجلت طلبا قويا على السيارة الكهربائية الفارهة حيث تلقت طلبات حجز، مع دفع المقدم، لحوالي 3000 سيارة هناك، في حين أنها في المعتاد تبيع حوالي 600 سيارة جديدة سنويا في هذه السوق.

 

ومن المقرر أن تبدأ "بورشه" إنتاج السيارة "تايكان" منتصف عام 2019، حيث سيتم إنتاجها في مصنع جديد بمدينة "شافنهاوزن".

 

وأشار موقع "موتور تريند" المتخصص في موضوعات التكنولوجيا إلى أن ألبرخت ريمولد، عضو المجلس التنفيذي للإنتاج في شركة "بورشه"، قال في سلسلة بيانات صحفية مؤخرا إن الشركة مستعدة لإنتاج المزيد من السيارات من هذا الطراز في ضوء وجود وحدة طلاء وخط تجميع للسيارة "تايكان" في مصنع إنتاجها، مضيفا أنهم قرروا إقامة وحدة طلاء وخط تجميع سيارات جديدين في المصنع لأنهم يعتقدون أن مبيعات "تايكان" ستزيد عن 20 ألف سيارة سنويا.

 

يذكر أن السيارة "بورشه تايكان" التي كانت تعرف في السابق باسم "ميشن إي" تعمل بمحرك بقوة 600 حصان ويمكنها الوصول إلى سرعة 60 ميلا في الساعة خلال 5ر3 ثانية. كما يصل مداها إلى أكثر من 300 ميل قبل الحاجة إلى إعادة شحن بطاريتها التي تصل قوتها إلى 800 فولت.

جميع حقوق النشر محفوظة لدى مؤسسة الأهرام، ويحظر نشر أو توزيع أو طبع أي مادة دون إذن مسبق من مؤسسة الأهرام
>