السعوديون يستكشفون تاريخ "بورشة" في فاعلية "القيادة" بالمملكة

مكتنب الأهرام بالسعودية 6 ديسمبر 2018

.

تغيير حجم الخط

استضافت شركة ساماكو، الوكيل الرسمي لسيارات بورشه في المملكة العربية السعودية، "فعالية بورشه العالمية للقيادة" لتمنح الفرصة لأكثر من 250 مشاركاً لاستكشاف التاريخ الاستثنائي لأداء بورشه الذي يمتد إلى 70 عاماً من خلال مجموعة متنوعة من السيارات الرياضية ثنائية ورباعية الأبواب.

 

تألقت مجموعة طرازات بورشه الأكثر تنوعاً بأدائها منقطع النظير وديناميكيتها الفريدة في مختلف ظروف القيادة على حلبة ذا تراك بجدة في الفترة من 15 إلى 19 نوفمبر، وكذلك في منتجع نوفا بالرياض في الفترة من 22 إلى 25 نوفمبر.

 

وشملت الفعّالية وقتاً مخصصاً للنساء في مدينتيّ الرياض وجدة لتمكين المُشارِكات من تحسين مهاراتهن في القيادة داخل حلبات السباق، فضلاً عن تجربة القوة الفائقة والتجهيزات التقنية المبتكرة ووسائل الراحة أثناء القيادة التي تمتاز بها سيارات بورشه الرياضية.

 

كما تم عرض قدرات الطرازين كايان وماكان على جميع التضاريس خلال قيادة السيارتين على طرق وعرة في كلتا المدينتين بما في ذلك مجموعة متنوعة من ظروف القيادة التي تدفع السيارة الرياضية متعدّدة الاستعمالات إلى أن تسلك الطرق غير الممهدة.

 

وفي معرض تعليقه على الفعّالية التي استمرت ثمانية أيام، قال السيد محمد رفه الرئيس التنفيذي لشركة ساماكو، الوكيل الرسمي لشركة بورشه بالسعودية: "تُعد قيادة سيارة بورشه تجربة فريدة، لا يتخيل مدى روعتها إلا من خاضها بنفسه.

 

كان هدفنا من استضافة هذه الفعالية في مدينتيّ الرياض وجدة منح عشّاق بورشه الإحساس بمتعة قيادة سيارات بورشه فائقة الأداء التي تُعد نتاج تاريخ طويل للعلامة يمتد طوال 70 عاماً في صناعة السيارات الرياضية.

 

 وقد سررنا بأن قرار استضافة "فعالية بورشه العالمية للقيادة" بالمملكة جاء في توقيت مثالي؛ حيث تمكنت السيدات من المشاركة لزيادة شغفهن بالسيارات وتحسين مهاراتهن في القيادة".

 

وأتاحت هذه الفعّالية للمشاركين قيادة نخبة السيارات الرياضية ثنائية ورباعية الأبواب التي تم اختيارها من المجموعة الكاملة لسيارات بورشه، ومن بينها فئة 911 الشهيرة التي برهنت مجدداً على قدراتها الاستثنائية وميزاتها التي تجمع بين الأداء الفائق وسهولة الاستخدام اليومي ما جعلها مصدر إلهام للأجيال المتعاقبة من عشّاق السيارات الرياضية.

 

وخلف عجلة قيادة الطراز 911 جي تي 3، لمس السائقون كيف يتلاشى الإحساس بالفارق بين حلبة السباق والطرق العادية بفضل تصميم السيارة المميز ومحركها المستوحى من سيارات السباق بقوة تصل إلى 500 حصان.

 

ويُذكر أن تصميم فئتي 718 بوكستر وكايمان مستوحى من سيارات السباق الأسطورية طراز 718 التي ذاع صيتها في الماضي، وتؤكد هاتان الفئتان على جدارة بورشه وتفوّقها في صناعة سيارات السباق، وذلك بفضل المحرك المسطح الرباعي المزود بشاحن توربيني الذي يوّلد قوة تتراوح بين 300 حصان للطرازات الأساسية و350 حصان لطراز Sوصولاً إلى 365 حصان لطراز جي تي إس.

 

 

 

كما اختبر المشاركون أيضاً المزايا الرياضية لسيارة باناميرا الديناميكية؛ سيارة الصالون الأنيقة للصانع الألماني المجهزة بمحركات خفيفة الوزن مع شواحن توربينية وهياكل مصممة وفق أحدث التقنيات.

 

كما قدمت بورشه فئة "الأداء الكهربائي" من جديد بطرح طراز باناميرا 4 إي-هايبرد؛ وهي سيارة صالون رباعية الأبواب قادرة على قطع مسافة تصل إلى 50 كيلومتر بسرعة قصوى تبلغ 140 كم/ساعة بالمحرك الكهربائي.

 

ومن طرازات السيارات الرياضية متعددة الاستعمالات المشاركة في فعّالية القيادة ماكان وكايان.

 

وتتضمن الإصدارات الأعلى في كلا الطرازين التي حظي المشاركون بقيادتها سيارة كايان تيربو وماكان تيربو المزودة بمجموعة الأداء الكهربائي؛ حيث تندمج فلسفة بورشه لديناميكية القيادة المذهلة مع الاستخدام العملي اليومي على نحو مثالي. وهكذا سلطت الفعّالية الضوء على الميزات والخصائص التي تجعل من كل سيارة في قائمة طرازات بورشه سيارة رياضية في المقام الأول.

 

يذكر أن فعّالية القيادة أقيمت بإشراف مدربين معتمدين من بورشه لتقديم الإرشادات للمشاركين حول أساليب القيادة المتعددة، كاستخدام المكابح والتحكم في السيارة والمناورة على الطريق في بيئة محكمة وآمنة.

 

كما كانوا على استعداد لتقديم الإرشادات العملية للمشاركين في الفعّالية، بما في ذلك اختيار وضع المقعد الصحيح والتحكم في السيارة على الطريق والسيطرة عليها بشكل كامل، بالإضافة إلى نصائح للحفاظ على السلامة والأمان للسائقين.

 

تتوفر مجموعة طرازات بورشه المتنوعة التي تعكس تاريخها الممتد طوال 70 عاماً في جميع مراكز بورشه المنتشرة في المملكة العربية السعودية.




جميع حقوق النشر محفوظة لدى مؤسسة الأهرام، ويحظر نشر أو توزيع أو طبع أي مادة دون إذن مسبق من مؤسسة الأهرام
>