للمضطرين إلى القيادة في طرق قليلة الإضاءة.. لا تهمل هذه النصائح

سماح زياد 5 ديسمبر 2018

هل اطلعتى على تأثير القياده ليلاً على مهاراتك فى القياده؟

تغيير حجم الخط

البعض منا يضطر إلى القياده ليلاً خاصة فى ظروف الشتاء الحاليه. هل تعلمين أن ظروف الإضاءة المنخفضة تؤثر على إدراك العمق، وإدراك اللون ، وحساسية التباين ، والرؤية المحيطية.. لذلك نوصيكى باتخاذ الاحتياطات التالية حتى تتفادى تأثير هذه العوامل على مهاراتك:

 

  •  تأكد من أن المصابيح الأمامية والمصابيح الخلفية وأضواء الفرامل والمؤشرات تعمل. قومى بغسل زجاج المصابيح الامامية جيداً ، لتجعلك أكثر وضوحا أمام سائقي السيارات الآخرين.

 

  •  تأكد من أنك تستطيع رؤية العالم من حولك. حافظ على نظافة الزجاج الأمامي والخلفي ، وتحقق من أن مزيل الضباب يعمل. مع تقدمنا ​​في العمر، من الطبيعي أن نشهد تغيرات في بصرنا ، والتي يمكن أن تؤثر على رؤيتنا في حالات الإضاءة المنخفضة.

 

  • قد يحتاج السائق البالغ من العمر 50 عاماً إلى ضعف كمية الضوء التي يرتديها البالغ من العمر 30 عامًا .

 

  •  كن على وعي بأية تغييرات وزيارة أخصائي العيون إذا لزم الأمر.

 

  • عينيك تتكيفان بشكل طبيعي مع الظلام ، ولكن يمكن أن يستغرق الأمر ما يصل إلى 30 دقيقة ، لذلك قم بتقليل سرعة القيادة لديك.

 

  •  تجنب إبقاء نظرك مركز على مسافة واحدة ، لأن هذا يمكن أن يسبب إرهاق العين ، ويؤدي إلى النعاس.

 

  • الحفاظ على بعد مسافة آمنة من السيارة أمامك. قد يكون وقت رد الفعل الخاص بك أبطأ في الليل ، لأنك لا ترى إلا القليل ، ولكن عليك أن تستجيب في نفس مدة نور النهار.

 

  • كن محترماً لسائقي السيارات الآخرين ، وقم بتحويل المصابيح الأمامية من الشعاع العالي إلى الشعاع المنخفض (السطوع إلى الوضع الطبيعي) قبل أن تصل المركبة في نطاقها ، أو عند القيادة خلف مركبة أخرى.

 

  • إذا كانت السيارة المقتربة لا تقدم لك نفس اللطف ، فلا تنتقم عن طريق إبقاء شعاعك مرتفعًا ففى هذه الحالة لدينا عدد 2 سائقين ماصبين بالعمى. ضع في اعتبارك جميع مستخدمي الطريق الآخرين ، فيجب الحذر عند القياده فى مناطق نشاط المشاة.

 

  • خاصة إذا كانوا يرتدون ملابس داكنة. إحذر راكبي الدراجات الناريه والعاديه حيث أن رؤيتهم في الظلام أصعب مقارنةً بضوء النهار.
جميع حقوق النشر محفوظة لدى مؤسسة الأهرام، ويحظر نشر أو توزيع أو طبع أي مادة دون إذن مسبق من مؤسسة الأهرام
>