فولكس فاجن تكشف موعد تخليها عن سيارات البنزين والسولار

د ب أ 5 ديسمبر 2018

فولكسفاجن

تغيير حجم الخط

 كشفت شركة فولكسفاجن عن أهداف محددة للتخلي عن تقنية محركات الاحتراق، بإعلانها البدء في التخلي عن هذه المحركات في أقل من عشرة أعوام.

 

وخلال مشاركته في مؤتمر " قمة هاندلسبلات للسيارات 2018"، قال ميشائيل يوست، رئيس الخبراء الاستراتيجيين في الشركة، في فولسبورج اليوم الثلاثاء :" في 2026 سيبدأ آخر حركة إنتاج في منصة سيارات محركات الاحتراق".

 

يذكر أن فولكس فاجن تعول بشكل رئيسي، كبقية شركات القطاع، على المحركات الكهربائية وتعتزم التخلي عن سيارات البنزين والديزل.

 

وأوضح يوست ،في تصريحات لصحيفة "هاندلسبلات"، أن أهداف اتفاقية باريس للمناخ لا يمكن تحقيقها إلا من خلال وقف تسيير سيارات بمحرك احتراق في الطرق في عام 2050.

 

وتابع أن فولكس فاجن تتوقع بناء على ذلك بيع آخر سيارات الاحتراق بحلول عام 2040، لافتا إلى أنه سيتم التوقف عن إنتاج مثل هذه السيارات في هذا التوقيت.

 

وحسب تصريحات يوست، فإن من المتوقع طرح آخر تسعة موديلات جديدة من سيارات البنزين والديزل في الأسواق في وقت مبكر من ثلاثينيات القرن الحالي.

 

كانت أكبر شركة تصنيع سيارات في أوروبا أعلنت منتصف الشهر الماضي زيادة استثماراتها في تقنية السيارات الكهربائية وذاتية القيادة والرقمنة للأعوام الخمسة المقبلة إلى نحو 44 مليار يورو، منها 30 مليار يورو للسيارات الكهربائية حسب ما صرح هربرت ديس، رئيس الشركة.

الأكثر قراءة

جميع حقوق النشر محفوظة لدى مؤسسة الأهرام، ويحظر نشر أو توزيع أو طبع أي مادة دون إذن مسبق من مؤسسة الأهرام
>