احترس.. الخمول أثناء القيادة قد يكون قاتلا

سماح زياد 4 ديسمبر 2018

الخمول اثناء القياده

تغيير حجم الخط

أصبح مع مهام المنزل، اصطحاب الأولاد إلى الدروس والمدرسة والنادى والتمرين والسوبرماركت، لكن كثير من السيدات تصبن بحالة من الخمول وقلة  التركيز، مما يؤثر على القدرة على التفاعل وبطء فى رد الفعل، إحذرى هذه الحالة أثناء القيادة فأخطارها لاتقل عن تعاطى المخدرات أو الكحول أو النوم اثناء مشوارك بالسيارة.

 

على موقعهم الخاص على الانترنتي، أطلق خبراء مهارات القيادة من أجل الحياة (DSFL) تحذير من أخطار الخمول أثناء القيادة، و DSFLهو برنامج شامل أنشأته شركة فورد موتور لتعزيز ثقافة القيادة الآمنة والفعالة.

 

حيث حذر الخبراء من أن قضاء وقت طويل خلف عجلة القياده يؤدى إلى نوع من أنواع الخمول الذهنى، يزيد من المخاطر التى لا تقل عن تلك التى يسببها النعاس.  بل يؤدى إلى ضعف التركيز وضعف القدرة على رد الفعل ، على غرار تأثيرات التعرّض للمخدرات أو الكحول أو النوم أثناء القياده.

 

يقول ديريك كيركبي ، مدير التدريب في DSFL، على موقع الشركة على الانترنت،  إن أحد أهم جوانب القيادة الآمنة هو توقع الوضع على الطريق. ولكن من الصعب القيام بذلك إذا كنت تشعر بحالة من الخمول ، خاصة إذا كنت تقود سيارتك في الليل عندما تكون الرؤية ضعيفة.

 

يقول كيربي: "يجب أن تستريح جيدا قبل الانطلاق في رحلة طويلة". "لا تقود إذا كنت محروم من النوم أو مجهد  أو متعاطى أى دواء قد يسبب النعاس. فى هذه الحالة  مشروبات الطاقة أو تشغيل الراديو أو فتح نافذة لمحاولة البقاء مستيقظًا قد لايعطى نتيجة . فبدلاً من ذلك ، عليك التوقف بشكل منتظم ، والوقوف بجانب السيارة ، واحصل على بعض الهواء النقي. "

 

علامات الخمول:

 

- صعوبة في التركيز ، وشعور بثقل فى الجفون

 

- مشكلة في تذكر الطريق

 

- مشكلة في الحفاظ على رأسك مرفوعا

 

- الشعور بالقلق ، في الاندفاع ، وسرعة الانفعال

 

إذا شعرتى بأحد هذه العلامات لابد من استبدال سيارتك بوسيلة مواصلات حتى تضمنى وصولك إلى وجهتك دون مشاكل.

 

الأكثر قراءة

جميع حقوق النشر محفوظة لدى مؤسسة الأهرام، ويحظر نشر أو توزيع أو طبع أي مادة دون إذن مسبق من مؤسسة الأهرام
>