مدير "فيات-كرايسلر": تأخير خطة التخلص من سيارات الديزل حتى 2022

(د ب أ 2 ديسمبر 2018

فيات-كرايسلر

تغيير حجم الخط

قال "بيترو جورلير" كبير مديري "فيات-كرايسلر" الإيطالية الأمريكية العملاقة للسيارات في أوروبا إن الشركة ستواصل إنتاج السيارات التي تعمل بمحركات ديزل (سولار) بعد عام 2021.

كانت الشركة قد أعلنت في حزيران/يونيو الماضي اعتزامها وقف إنتاج سيارات الديزل تدريجيا خلال 3 سنوات مع التركيز على تطوير وإنتاج السيارات الهجين والكهربائية كجزء من خطتها للعمل خلال الفترة من 2018 إلى 2022. ولكن "جورلير" قال في مؤتمر صحفي في مدينة "تورينو" الإيطالية اليوم إن الشركة ترى الآن هذا الموعد المستهدف لوقف إنتاج سيارات الهجين، قريبا أكثر مما يجب، وقررت استمرار بيع بعض الطرز المزودة بمحركات ديزل فيما بعد عام 2022.

يذكر أن شركات صناعة السيارات في أوروبا بشكل خاص بدأت الحد من إنتاجها من السيارات الديزل في أعقاب تفجر فضيحة تلاعب مجموعة "فولكسفاجن" الألمانية، أكبر منتج سيارات في أوروبا، بنتائج اختبارات معدلات عوادم سيارات الديزل في 2015، حيث اعترفت المجموعة الألمانية باستخدام برنامج كمبيوتر غير قانوني لتقليل كميات العوادم المنبعثة من السيارات الديزل أثناء الاختبارات، مقارنة بالكميات الحقيقية المنبعثة أثناء سير السيارة في ظروف التشغيل الطبيعية.

واتسع نطاق اتهام شركات السيارات باستخدام نفس الأسلوب ليشمل فيات كرايسلر والعديد من الشركات الأخرى.

وقال "جورلير" إن الطلب على سيارات الديزل مازال موجودا والتكنولوجيا الجديدة ستضمن إنتاج محركات ديزل أكثر كفاءة وأقل تلويثا للهواء.

جميع حقوق النشر محفوظة لدى مؤسسة الأهرام، ويحظر نشر أو توزيع أو طبع أي مادة دون إذن مسبق من مؤسسة الأهرام
>