بالفيديو .. طبيب يستخدم قطع غيار السيارات لعلاج المرضي الفقراء جنوب السودان

احمد عبد المقصود -وكالات 4 اكتوبر 2018

فيديو

تغيير حجم الخط

يقال إن الحاجة ان الحاجة أم الاختراع،  وقد يري البعض الآخر أنه "ما باليد حيلة" للهروب من المسؤلية، لكن الدكتور إيفان أتار أداهار كان له راي آخر. 

 

يعمل الدكتور ايفان في مركز طبي يفتقر إلى أبسط المعدات حيث يتم إعطاء الكيتامين للمرضى قبل الجراحة؛ بسبب عدم وجود مخدر مما جعله يرتجل المعدات الجراحية باستخدام قِطع غيار السيارات، للقيام بعمليات إنقاذ الحياة حسب تقرير لصحيفة ميرور البريطانية


بالفيديو .. طبيب يستخدم قطع غيار السيارات لعلاج المرضي الفقراء جنوب السودان


و يفتقر المرفق الطبي في "بونج" بجنوب السودان، إلى أبسط المعدات، ورغم ذلك يجري أكثر من 50 عملية في الأسبوع، وهو الأمل الأخير لأكثر من 200000 شخص في المنطقة التي مزقتها الحرب.

 

وينام الدكتور إيفان أتار أداهار، في خيمة بمجمع المستشفى، ويستخدم ليلاً ماكينة خياطة لصنع خيط جراحيٍّ لإجراءات اليوم التالي. قال: "حتى لو كان هناك شيء مفقود، لا يزال عليك تنفيذ العملية".

 

وأضاف: "لقد استخدمنا خطّافات الأسماك لصنع الإبر. لا يمكننا الاستسلام لنقص المعدات التي لدينا".

 

وفي مناسبة أخرى، كان عليه أن يفكك سيارة قديمة واستخراج قطع غيار منها لاستخدامها كألواح يثبِّت بها عظام المريض.

سيتسلَّم الطبيب، البالغ من العمر 52 عاماً، جائزة نانسن من "وكالة الأمم المتحدة للاجئين-UN Nansen Award"، وهو أعلى تكريم منحته الأمم المتحدة لمن يساعدون الناس على الفرار من الاضطهاد.

 

وفي حديثه من مكتب الأمم المتحدة بجنيف في سويسرا، قال إنه لا ينوي الاستقالة، رغم المخاطر التي يواجهها هو وموظفوه.

 

في الصيف الماضي، حاولت مجموعةٌ مسلحةٌ الاستيلاء على المستشفى. ونادراً ما يرى زوجته وأطفاله الأربعة الذين يعيشون في نيروبي بكينيا، لكنه يقول إنه لا ينوي ترك العمل المُنقذ للحياة والذي يقوم به في منطقة نزح فيها عشرات الآلاف.

 

وقال: دعوت عائلتي للقدوم إلى المستشفى؛ لمعرفة ما كنت أفعله.

جميع حقوق النشر محفوظة لدى مؤسسة الأهرام، ويحظر نشر أو توزيع أو طبع أي مادة دون إذن مسبق من مؤسسة الأهرام
>