رامي جاد: "أفضلية السيارات الخليجية" خدعة يمارسها بائعيها

28 سبتمبر 2018

.

تغيير حجم الخط

قال رامي جاد، مسئول العلاقات الحكومية بمجموعة مسوقي السيارات أميك، إن ما يتردد فى السوق من قبل بعض التجار بأفضلية السيارات الخليجية عن نظيرتها المصرية غير واقعي، وأثبتت التجارب كذبه.

وأضاف في تصريحات لبرنامج عربيتي على راديو مصر، أن السيارات الخليجي لا تتحمل الطرق في مصر، حيث إنها مصممة لطرق متطورة جدا في الخليج، بعكس ما هو موجود في نظيرتها المصرية التي جاءت بعد دراسة للطرق في مصر.

وأشار إلى أن البعض يطمع في شراء سيارة بسعر أقل 10 آلاف جنيه عن نظيرتها بالسوق لكنه يكتشف أنه قد أنفق ضعف هذا الرقم على الصيانة بعد أشهر قليلة.

وأكد جاد أن السيارات الخليجية تستنزف موارد الدولة، مشيرا إلى أنه تم استيراد نحو 400 ألف سيارة خليجية خلال الـ10 سنوات ماضية، لافتا إلى أن مستوردي هذه السيارات يقومون بتقليل تلك المواصفات في فواتير الشراء للتهرب من جزء من الجمارك لما يعني أن خزينة الدولة فقدت نحو 4 مليارات جنيه فرق جمرك.

جميع حقوق النشر محفوظة لدى مؤسسة الأهرام، ويحظر نشر أو توزيع أو طبع أي مادة دون إذن مسبق من مؤسسة الأهرام
>