الإشارات الجديد لخط الصعيد تسمح بسير القطارات بسرعة 160 كم بدلا من 120

سهام عبد العال 22 سبتمبر 2018

-

تغيير حجم الخط

صرح  محمد عز المتحدث الإعلامي لوزارة النقل، أن معدلات تنفيذ تحديث نظم الإشارات على خط (بني سويف / أسيوط ) والذي تنفذه شركة ألستوم، بطول 250 كيلومترًا وتكلفة مليار و600 مليون جنيه،  تسير وفقا للجدول الزمني المحدد. 
 
 وأشار إلى أن هذا التحديث يدخل ضمن خطة وزارة النقل لتطوير نظم الإشارات والاتصالات على خط القاهرة / أسوان لزيادة معدلات السلامة والأمان لمسير القطارات.
 
وأوضح عز  أن برج أبوقرقاص هو أول الأبراج التي ستدخل الخدمة في هذا الخط (بني سويف/أسيوط)  ويليه برج مغاغة ثم باقي الأبراج تباعا وأن الهدف من تحديث نظم الإشارات على هذا الخط هو استبدال نظام الارتباط الميكانيكى الحالى بنظام إليكتروني حديث (EIS ) الذى يحقق أعلى معدلات الأمان والحاصل على شهادة SIL4.
 
ولفت إلى أن التصميم الجديد لنظم الإشارات والاتصالات يسمح بمسير القطارات بسرعة 160 كيلومترا / س بدلا من 120 كيلومترا/ س.
 
و أكد المتحدث الإعلامي لوزارة النقل أن مسير القطارات على هذا الخط سيكون بمعدلات أمان عالية جدا وسيؤدى النظام الجديد إلى زيادة عدد القطارات وتخفيض زمن الرحلة منوها أن المشروع يتضمن تطوير جميع المزلقانات الموجودة بالخط(86 مزلقانا) لتعمل أوتوماتيكيا.
 
وأضاف عز أن الدكتور هشام عرفات وزير النقل وجه  بالاهتمام بالنواحي التدريبية للمهندسين والفنيين العاملين على هذا النظام الحديث  مع ضرورة موافاته بتقارير أسبوعية وشهرية عن تقدم الأعمال ، مشيراً إلي أنه سيتم أيضاً المتابعة من خلال وحدة المتابعة بالوزارة ومن خلال زيارات مفاجئة ومستمرة يقوم بها وزير النقل  لهذه المشروعات 
 
جدير بالذكر أن وزارة النقل تنفذ وفق خطتها لزيادة معدلات السلامة والأمان على خطوط السكك الحديدية عدد من مشروعات كهربة الإشارات حتى عام ٢٠٢٢ بإجمالي أطوال ١٠٨٩ كم وتشمل تطوير وتحديث نظم الاشارات والاتصالات على خطوط (القاهرة /الإسكندرية بطول ٢٠٨ كم ،وخط بني سويف /أسيوط بطول ٢٥٠ كم ،وخط بنها/ بورسعيد ووصلة الزقازيق_ ابو كبير  بطول ٢١٤كم ،وخط اسيوط/نجع حمادى بطول ١٨٠ كم ، وخط نجع حمادى/الأقصر /بطول ١١٨ كم ، بالاضافة الى خط طنطا /المنصورة /دمياط بطول ١١٩ كم) ويبلغ اجمالي تكلفة هذه المشروعات 17 مليار جنيه.
جميع حقوق النشر محفوظة لدى مؤسسة الأهرام، ويحظر نشر أو توزيع أو طبع أي مادة دون إذن مسبق من مؤسسة الأهرام
>