ما الحياة إلا مواصلة!

دينا ريان 10 سبتمبر 2018

اختار المواصلة اللى تريحك المهم يكون عندك إمكانية ركوب تلك المواصلة.

فإذا كنت تهوى الفولفو وليس لديك إمكانية ركوبها فحب ماركة أخرى.

وإذا كان لديك الفولفو أو المرسيدس، وتهوى ركوب الجاجوار فهى لا تحتمل حلين. أحدهما إن سيادتك سورى يعنى «طفس» ولا تقدر النعمة التى فى إيدك والأدب بيقول:

اللى أبوه رباه واتمرمغ فى خيره..

عمره ما يبص على اللى فى إيد غيره!!

وبعدين تفرق فى إيه جواجوار من فولفو أو مرسيدس أو سيات أو فيات أو إن شالله توك توك.. فلو نعترف كلنا بفلسفة إن «الحياة ما هى إلا مواصلة»، بل وإن ربما تؤجر والله أعلم على نوع المواصلة.. فإذا كانت ركوبتك فى الحياة قاسية أو غير آدمية.. فكفارة ربما تصل إلى الهدف خلصان مخلص من شدة وكثرة الظروف والمواقف الحياتية فى الطريق التى قد تكفر سيئاتك وسيئات الجيران.

وبناء عليه.. أنا اخترت مواصلتى.. عربة أنيقة ارفه بها عن نفسى ولما يضيق بى الحال من شدة الرفاهية القادمة من فراغ الدماغ واليد التى لا تنتج إلا فى لعب الشات أو تقليب تلفونات القيل والقال. أقوم فى الحال بركوب أول وسيلة مواصلات أجدها بدءا من التوك توك نهاية بالميكروباص والمترو والأتوبيس وأحيانا القطار!!

وأعيش فلسفتى فى مواصلتى المزعومة واتساءل عن العديد من الفلسفات الحياتية، خاصة تلك الأخيرة التى تدعى أن الحياة مجرد مواصلة.. فكيف تختار وإذا كنت ستركب المواصلة الرفيعة المستوى التى لا يقدر عليها إلا قليل القليل، فماذا ستفعل فى وحدتك؟

وهل ستقبل الحياة خالية إلا من مشاكل الرفاهية، خاصة أن الشيلة واحدة.. كوكتيل من المصاعب والمحن والمصائب حمولة تأخذها معاك أينما ذهبت.

أفقت من فلسفتى وأنا اركب الميكروباص فى المنشية لاشم أنفاس الحياة الساحلية وسيدة سكندرية اللغة تصرخ فى وجهى وتقول:

يا ختى انزاحى كدة شوية!

أووه مون ديو.. أما أنت ست سوفاج صحيح.

إيه انزاحى دى.. مش تقوللى لو سمحتى.

وسعى.. اتاخرى.. ادينى براح.. مش انزاحى وكلمة منى ومنها حول مناقشة مفهوم كلمة انزاحى ومعناها السكندرى واللماضة والأنعرة القاهرية كنت وصلت لآخر الخط واضعت الرحلة فى القيل والقال.. وعلى رأى المثل اللى بيقول:«اللى فات لو كان ينفع كان نفع وما كانش فات والعلاج واضح قصادك وأنت غاوى مسكنات».

الأكثر قراءة

جميع حقوق النشر محفوظة لدى مؤسسة الأهرام، ويحظر نشر أو توزيع أو طبع أي مادة دون إذن مسبق من مؤسسة الأهرام
>