فورد تلغي خطة استيراد سيارات دفع رباعي من الصين بسبب ترامب

DPA 6 سبتمبر 2018

فورد تلغي خطة استيراد سيارات دفع رباعي من الصين بسبب ترامب

تغيير حجم الخط

ألغت شركة فورد موتور خططا لاستيراد طراز جديد من سيارات الطرق الوعرة من مصنع بالصين بعد أن قوضت التعريفات الجمركية للرئيس دونالد ترامب مسألة جلب السيارة إلى السوق الأمريكية.

 

ونقلت وكالة أنباء بلومبرج الاقتصادية الأمريكية عن كومار جالهوترا رئيس عمليات أمريكا الشمالية في مؤتمر صحفي عبر دائرة تلفزيونية مغلقة قوله إن تحرك ترامب لتوجيه صفعة للسيارات المنتجة في الصين بفرض ضريبة إضافية عليها بنسبة 25 % في يوليو قد أضعف من ربحية السيارة "فوكاس أكتيف" التي خططت فورد لبدء شحنها إلى الولايات المتحدة بعد نحو عام من الآن.

 

وقررت الشركة عدم جدوى استثمار المزيد من الأموال في سيارة كان من المفترض أن تكون مبيعاتها بالولايات المتحدة أقل من 50 ألف سيارة في السنة.

 

وقال جالهوترا: "وجهة نظرنا في فوكاس أكتيف كانت أنه في ضوء التعريفات (الحالية)، فإن تكاليفنا من الواضح أنها ستكون أعلى بكثير ... ويمكن توزيع مواردنا بشكل أفضل."

 

وذكرت بلومبرج أن التراجع عن استيراد فوكاس أكتيف لن يكون كبيرا إلى حد بعيد بالنسبة لشركة فورد في سوقها المحلية ، حيث تبيع أكثر من 5ر2 مليون سيارة في السنة.

 

لكن هذا القرار يجعل الطراز رمزا آخر على الآثار الجانبية للحرب التجارية لترامب بالنسبة لشركات التصنيع الكبرى الموجودة في كل من الولايات المتحدة وخارجها.

 

وفي يونيو، خفضت شركة دايملر توقعاتها للأرباح لهذا العام، مشيرة في جزء منها إلى توقع أن يشتري العملاء الصينيون عددا أقل من السيارات الرياضية المصنعة في ألاباما نتيجة للرسوم الانتقامية من جانب بكين على واردات السيارات الأمريكية.

 

كما وضعت شركة هارلي ديفيدسون للدراجات النارية خططا لنقل إنتاج بعض الدراجات النارية من الولايات المتحدة لتغذية الأسواق في الاتحاد الأوروبي، الذي فرض تعريفات جمركية على دراجاتها في رد انتقامي على رسوم الصلب والألمنيوم من جانب ترامب.

جميع حقوق النشر محفوظة لدى مؤسسة الأهرام، ويحظر نشر أو توزيع أو طبع أي مادة دون إذن مسبق من مؤسسة الأهرام
>