خطوات وإجراءات الدخول في مزادات السيارات يشرحها مسئول بـ"الخدمات الحكومية"

محمد القاضي 30 اغسطس 2018

مزادات السيارات

تغيير حجم الخط

تعد مزادات السيارات في الوقت الحالي هي الملجأ الرئيسي لكثير من الراغبين في شراء سيارات مستعملة بأسعار مخفضة نسبيا في ظل ارتفاع أسعار السيارات الجديدة.

 

«الأهرام أوتو»، حاورت المهندس أحمد المعداوي، مدير عام الإجراءات والتوصيف الهندسي، بالإدارة العامة للخدمات الحكومية، لمعرفة خطوات وإجراءات الدخول لشراء سيارة من المزادات التي تنظمها الهيئة.

 

في البداية يقول المعداوي، إن المزاد يتم الإعلان عنه بالهيئة العامة للخدمات الحكومية، وتحديد الموعد والمكان الذي سوف يُعقد فيه المزاد، ويتم طرح كراسة الشوط الخاصة بالمزاد، والتي يتم فيها كتابة جميع مواصفات السيارات المعروضة بشكل دقيق، من حيث الموديل والنوع وكذلك حالة الكراسي والكنب والفوانيس والزجاج والسنتر لوك وغيرها من المواصفات.

 

وأضاف أن علي من يرغب في الدخول في أي مزاد عليه التوجه لمقر الهيئة العامة للخدمات الحكومية في شارع الدكتور محمد حامد فهمي، متفرع من شارع التحرير المواجهة لبنك فيصل الإسلامي بالدقي، بمبلغ 300 جنيه لشراء كراسة الشروط الخاصة بالمزاد الذي يرغب في الدخول فيه.

 

وتابع أن بعد ذلك يذهب صاحب الكراسة إلي القاعة التي يُعقد فيها المزاد، ويحدد اللوطات التي يرغب في شرائها ومن ثم الدخول في مزايدة عليها، وعندما يرسو المزاد علي اللوطات التي حددها المتزايد، يتم دفع 30% من ثمن السيارة وقت جلسة المزاد، وفي خلال 27 يوم من بعد الجلسة الرئيسية للمزاد يتم دفع الـ70% المتبقين من قيمة السيارة في الجهة المالكة لسيارات المزاد، فإذا كان المزاد جمركيا فإن السداد يكون في خزينة الجمرك، وإذا كان تابعا لجهات حكومية فإن السداد يكون في خزينة الجهة الحكومية المالكة للسيارة.

 

ويتم بعد ذلك اعتماد جلسة المزاد من رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للخدمات الحكومية، ومن ثم يأتي صاحب السيارة إلي الهيئة لتحديد موعد مع المندوب المختص للذهاب للجهة صاحبة المزاد لاستلام السيارة، وكذلك إنهاء الإجراءات والأوراق الخاصة بالسيارة بالهيئة المشار إليها سابقا، ويتم إرسال إخطار للمرور من أجل إنهاء أوراق الترخيص الخاصة بالسيارة.

 

وأشار المعداوي، إلي أن المدة التي يستلزمها إنهاء أوراق السيارة من بعد تسديد سعرها كاملا، قد تصل إلي شهر أو شهرين حسب موقف كل سيارة.

جميع حقوق النشر محفوظة لدى مؤسسة الأهرام، ويحظر نشر أو توزيع أو طبع أي مادة دون إذن مسبق من مؤسسة الأهرام
>