اتهام سائق "أوبر" باغتصاب راكبة مراهقة في سيدني باستراليا

DPA 28 اغسطس 2018

.

تغيير حجم الخط

اتُهم سائق يعمل لدى شركة "أوبر" لخدمات النقل الذكي، في أستراليا، باغتصاب راكبة (17 عاما)، بعد أن غطت في النوم في الجزء الخلفي من سيارته، بوسط سيدني.
 
وقالت شرطة نيو ساوث ويلز اليوم الثلاثاء، إن الرجل 37/ عاما/ استقبل ثلاثة من المراهقين في سيارته، بينما كان في سيدني بعد منتصف ليل الاحد.
 
وقام السائق بتوصيل مراهقتين من الثلاثة إلى ضاحية بوندي الواقعة في شرق سيدني، وكان من المفترض أن يقوم بتوصيل المراهقة الثالثة إلى منزلها الأبعد قليلا، والموجود في نورث بوندي.
 
وقالت الشرطة إنه بدلا من ذلك قام بمهاجمة واغتصاب الضحية المراهقة، عندما كانت بمفردها في السيارة.
 
وقال مارك وولتون، مفوض الشرطة المساعد، في حديث للصحفيين بسيدني: "إنها حادثة مؤلمة للغاية، ولكنها (المراهقة) تحظى بدعم الأسرة والشرطة لضمان حصولها على الرعاية."
 
وأضاف أن "أي اعتداء جنسي يعتبر وضعا مزعجا للغاية بالنسبة لأي شخص. ويزعم أنها كانت نائمة وقت وقوع الحادث."
 
واعتقل الرجل ووجهت له النيابة تهمة بإقامة علاقة جنسية بدون موافقة الطرف الاخر.

الأكثر قراءة

جميع حقوق النشر محفوظة لدى مؤسسة الأهرام، ويحظر نشر أو توزيع أو طبع أي مادة دون إذن مسبق من مؤسسة الأهرام
>