تيل الفرامل.. التغيير أم التأجيل جدل دائم بين العميل والتوكيل!

منال الغمرى 21 ديسمبر 2019

.

تغيير حجم الخط

هناك حد أدنى لتخانة (سُمْك) تيل الفرامل يلزم تغييره عندها، وكثيراً ما يحدث عند الكشف عليه أن نجد تخانة التيل قد اقتربت من الحد الأدنى، ويؤكد التوكيل على ضرورة تغييره، بينما يعترض العميل حيث يرى أنه ما زالت هناك تخانة تسمح لاستعمال التيل لبضعة آلاف أخرى من الكيلومترات مدعياً أن التوكيل يريد فقط بيع تيل جديد دون حاجة السيارة لذلك.

 

هنا ينشب الجدال بينهما، "الأهرام أوتو" تواصلت مع المهندس لطفى حمودة خبير السيارات حول العوامل التى تساعد على سرعة تآكل التيل .

 

أجاب: " معدل تآكل تيل الفرامل يتوقف على عوامل ومتغيرات كثيرة منها مدى جودة خامة التيل، وأسلوب القيادة العصبى كثير التسارع والتباطؤ بسيارته، وأيضا القيادة فى الطرق المزدحمة، وزيادة الحمولة، وسوء حالة الدسكات (الطنابير)، وكثرة استعمال الفرامل عند النزول على المنحدرات بسرعات زائدة .. كل ذلك وغيره يزيد من معدل تآكل التيل".

 

وتابع "ليس من الغريب أن نجد تيل الفرامل الأصلى فى سيارة ما قد يصل إلى الحد الأدنى من التخانة بعد مسافة 10000 كيلومتر أو أقل، بينما نجد أن هذه المسافة قد تصل إلى 40000 ألف كيلومتر أو أكثر لسيارة أخرى من نفس الماركة والطراز وحتى موديل السنة وذلك لمجرد اختلاف السائق أو ظروف القيادة !!"

 

ولكن ما سبب نشوب الخلاف بين العميل والتوكيل بشأن تيل الفرامل؟

 

يقول المهندس لطفى حمودة أن تيل الفرامل يتم تغييره طبقاً لحالته بعد الكشف والفحص، وقد ينشب أكثر من خلاف بين العميل والتوكيل بسبب تيل الفرامل، الأول يكون بسبب سرعة تآكل التيل (بعد 10000 كم من تركيبه على سبيل المثال) متهماً التوكيل بأن خامة التيل رديئة ويطالب بتركيب تيل جديد على حساب التوكيل! ولكن بعد الفحص والتدقيق ومناقشة العميل يتضح أن السبب الأساسى لسرعة تآكل التيل هو أسلوب القيادة (مثلاً) أو أى سبب آخر من الأسباب التى ذكرناها سابقاً .. وعندما يرفض التوكيل تَحمُّل قيمة التيل ينشب الخلاف !!. وقبل أن نتناول الخلاف الثانى وهو الأكثر تكراراً، نود توضيح أن تخانة تيل الفرامل وهو جديد لمعظم السيارات هى 12 مليمتراً، وأن الحد الأدنى لهذه التخانة الذى يلزم تغيير التيل عنده هو 2 مليمتراً.

 

وبناء على ذلك فإننا عند فحص التيل نواجه ثلاثة احتمالات .. الأول: أن تكون تخانة التيل كافية بما لا يستدعى تغييره.

 

 الاحتمال الثانى: أن تكون التخانة قد قاربت أو بلغت أوتَعّدت الحد الأدنى من التخانة، فهنا يلزم التغيير ولا يعترض العميل على ذلك .

 

أما الاحتمال الثالث: أن تخانة التيل لم تصل بعد إلى الحد الأدنى الذى يجب تغيير التيل عنده بل يزيد قليلاً بما يسمح باستعماله بأمان لمسافة أخرى يصعب جداً تحديدها، ولكن ليس من المضمون على الإطلاق أن يستمر استعماله بأمان حتى الصيانة القادمة بعد 10000 كم. لذلك قد يُصّر التوكيل على التغيير حرصاً على أمان السيارة، وهنا يبدأ الجدال. فإذا رفض العميل التغيير - وهذا خطأ كبير - يكون ذلك تحت مسئوليته ويجب عليه متابعة حالة التيل فى فترات متقاربة وألا يتركه دون فحص حتى موعد الصيانة القادمة.

 

ولكن غالبية العملاء للأسف لا يقومون بهذه المتابعة بل ينتظرون حتى الصيانة التالية بعد 10000 كم، وهنا تكون النتائج كارثية !!.

 

هل توجد وسيلة تُنَبّه للسائق عندما تَبلغ تخانة التيل الحد الأدنى ؟

 

يقول المهندس لطفى حمودة: يوجد فى بعض السيارات - وليس كلها - ما يسمى بحساس تآكل تيل الفرامل وهو عبارة عن جزء معدنى مُثبَّت فى حديد تيل الفرامل، وعندما يتآكل التيل وتصل تخانته إلى الحد الأدنى، فإن طرف هذا الجزء المعدنى يتلامس مع دسك الفرامل (الطنبورة) ويصدر صوت صفارة مميز لِيُنبّه السائق إلى ضرورة تغيير التيل على وجه السرعة، ولكن أغلب العملاء للأسف لا ينتبهون إلى هذا الصوت.

 

وفى بعض السيارات يتم تنبيه السائق بإرسال إشارة كهربية تضىء لمبةً فى تابلوه السيارة عند وصول التخانة للحد الأدنى لتُنبه السائق بلزوم تغيير التيل.

الأكثر قراءة

جميع حقوق النشر محفوظة لدى مؤسسة الأهرام، ويحظر نشر أو توزيع أو طبع أي مادة دون إذن مسبق من مؤسسة الأهرام
>