أنت شاطر فى العد؟

دينا ريان 8 يوليو 2018

تغيير حجم الخط


كتر الصحاب مش عزوة
العزوة فى اللى يسد

يا للى أنت شاطر فى العد؟
لحد كام بتعد.
كتر الصحاب مش عزوة.
العزوة فى اللى يسد.
وعجبى.
أنا فعلا.. كنت أيامها فى حالة يرثى لها من تعبى من الصحاب والأقارب وهذا التلوث الكونى فى العلاقات بين البشر والتى تحولت كلها إلى هات بدون خد.. والمصالح بتتصالح وادلع عليك وأنت لازم تستحمل!
فجأة نظرت حولى وجدت أن كل صاحب أو فرد فى الشلة الميمونة من شلة المقهى والنادى والكافيه، وكلهن والحمد لله الذى لا يحمد على مكروه سواه من الستات لدرجة أن فكرة مقهى الستات التى كنت اكتبها فى فترة من فترات حياتى، قد تحولت إلى أمر واقع، وأصبح المحيط كله ستاتستات، وما أدراك ما الستات وأن تحيط نفسك غصبا عنك وأنت منهن بهن.
لا تسلم ولا لك شفيع.. واعمل إيه والرجال فى حياتى انقرضوا مات اللى مات وعجز اللى عجز، فقد كنت أهوى مصادقة المعاشات من صغرى وإلى أن وصلت لهذا السن ماتوا!!
ضحكت وقبل أن اكمل الضحكة وقف أمامى وقرأت على قفاه التعليق الأول المذكور فى بداية رحلتى هذا الأسبوع.. يا للى أنت شاطر فى العد.. لحد كام بتعد.. كتر الصحاب مش عزوة.. العزوة فى اللى يسد.
ركبت هذا الميكروباص وقلت أتناقش معاه.. وقد صدق فيما كتبه والمفاجأة أن البيه سواق الميكروباص قال لى بفخر.. لا مؤاخذة أنا ما بعرفش «لا اقرأ ولا  لا مؤاخدة اكتب»، وأنا لا مؤاخذة مش فاهم حاجة من حضرتك.. وعندما ذكرت له أن ما أقوله مكتوب على لا مؤاخدة ضهر الميكروباص.. ضحك وقال لى: برضه مش فاهم، لكن أنا رقبتى سدادة إن كان على السد.. وأى صاحب يطلب منى حاجة.. عينايه.. وأنا عندى من الصحاب مية.. آه وعجبى.
وعندما سألته عمن كتب المثل الجميل هذا قال لى: لا مؤاخذة واحد زميلى ضرب شهادة «نحو الأمية»!! زى حالاتى عشان ناخذ الرخصة «رخصة سواق» لكن هوه غاوى تعليم وأخدها بجد مش حلوانى!! العيب مش عليك.. على القانون الذى لا يطبق وكلها تسديد خانات فى الدلنجات!! ومحدش يسألنى يعنى إيه عشان أنا فى طريقى «نحو الأمية» فعلا من كثرة جلوسى على الرصيف

جميع حقوق النشر محفوظة لدى مؤسسة الأهرام، ويحظر نشر أو توزيع أو طبع أي مادة دون إذن مسبق من مؤسسة الأهرام
>