تاكسى لندن التراثى صينى الجنسية

أحمد صبحى 22 اكتوبر 2015

تاكسى لندن التراثى صينى الجنسية

تغيير حجم الخط


 تاكسى لندن التراثى صينى الجنسية
مفاجاة عالمية مدوية تداولتها وكالات الانباء عن تغير فى احدى التقاليد العتيقة والموروثة لتاكس لندن احد اشهر الكلاسيكيات اللندنية حيث تعتبر سيارات التاكسي في لندن المتميزة بتصميم هيكلها الفريد من معالم العاصمة البريطانية شأنها شأن الحافلات الحمراء اللون ذات الطابقين.

حيث قررة لندن الاستعانة بشركة "جيلي" الصينية فالقيام بمد تاكسى العاصمة بخط انتاج جديد يتم من خلاله انتاج وتزويد لندن بسيارات تكسي جديدة.

بطبيعة الحال ستكون سيارة الهاتشباك " جيلي-TX5 " التي سيركب فانوس التاكسي في أعلى مقدمتها بمنظر خارجي أكثر حداثة بكثير من هيكل سالفتها التقليدي ذي الشكل الهندسي "المكعب". ومع ذلك سيرى كل شخص معالم مألوفة في مظهر السيارة الصينية. ويعود الأمر إلى الواقع أن شركة خدمات التاكسي في لندن التي تنخرط في إنتاج سيارات التاكسي للندن منذ عام 1948 ساهمت في تصميم سيارة التاكسي المذكورة. والآن انضمت هذه الشركة البريطانية إلى شركة "جيلي" الصينية القابضة.

ومن المعروف أن " جيلي-TX5 " ستكون سيارة هجينة قد يمكن شحنها في دوائر التغذية الكهربائية العامة، وهو ما يعتبر أمرا مهما جدا لأن مركز العاصمة البريطانية سيكون منطقة محظورة على سيارات البنزين التقليدية قريبا.

وتتوافق مواصفات سيارة التاكسي الصينية مع متطلبات بريطانية كثيرة منها الركوب المريح لذوي الاحتياجات الخاصة الراكبين 
على عرباتهم وغرفة الركاب ذات الستة مقاعد حيث يجلس الراكبون وجها لوجه وإمكانية الاستدارة (التكويع) في مكان ضيق بغية السير في اتجاه معاكس، وهو ما يعتبر صفة مفيدة في بعض شوارع لندن.
جميع حقوق النشر محفوظة لدى مؤسسة الأهرام، ويحظر نشر أو توزيع أو طبع أي مادة دون إذن مسبق من مؤسسة الأهرام
>