"جنرال موتورز": نحن نقود سوق السيارات الكهربائية في أمريكا والصين

DPA 13 يونيو 2018

"جنرال موتورز" تعتزم زيادة إنتاج السيارة الكهربائية "بولت"

تغيير حجم الخط

أعلنت مجموعة "جنرال موتورز" أكبر منتج سيارات في الولايات المتحدة اعتزامها زيادة إنتاجها من السيارة الكهربائية "بولت" خلال العام الحالي استجابة للطلب العالمي.

 

وذكرت المجموعة أثناء إعلان نتائجها أمام الجمعية العمومية لها أنه سيتم طرح 20 سيارة كهربائية جديدة في السوق العالمية بحلول 2023.

 

وأشارت إلى أنها في وضع يتيح لها قيادة الأسواق الرئيسية للسيارات الكهربائية في الولايات المتحدة والصين، ودخولها في شراكة مع شركات المرافق والتجمعات المحلية والحكومات وغيرها من الأطراف بهدف تسريع وتيرة انتشار البنية التحتية لخدمة السيارات الكهربائية، مع العمل على زيادة قبول المستهلكين للسيارات الكهربائية.

 

كما استعرضت الشركة وسائل الإنتاج واسع النطاق للسيارات ذاتية القيادة وأعلنت اعتزامها إنتاج نسخ من سياراتها "كروز أيه.في" في مصنعها بمدينة "أوريون" في ولاية ميشيجان الأمريكية حيث من المتوقع إنتاج هذا الطراز على نطاق تجاري عام .2019

 

وقالت "ماري بارا" الرئيس التنفيذي ورئيس مجلس إدارة "جنرال موتورز" خلال الاجتماع "نحن الآن وسط ثورة في عالم النقل مع تدشين تقنيات وتطور سياراتنا وكيفية استخدامها نتيجة التطور المستمر لأسلوب حياة العملاء.. نحن لدينا الفريق المناسب والتكنولوجيا والشركاء ونطاق التصنيع والعقلية الجاهزة لقيادة هذه الثورة".

جميع حقوق النشر محفوظة لدى مؤسسة الأهرام، ويحظر نشر أو توزيع أو طبع أي مادة دون إذن مسبق من مؤسسة الأهرام
>