مسئوليه حماية المستهلك

هشام الزينى 27 مايو 2018

تغيير حجم الخط

رمضان كريم  وكل عام والامة الاسلامية بخير وسلام ودائما المستقبل المبشر بالخير هو هدف مصر وقيادتها وهذا ما يعمل عليه كل مسئول فى مصر من أجل الشعب المصرى والمستقبل ,وقبل أن أدخل فى الموضوع مباشرة أدعوا كل الصائمين أن يتمتعوا بشهر رمضان الكريم المتعة الروحية ومتعه الحصول على الثوابات الممنوحة من الرحمن الرحيم .

 أعود لعنوان المقال ,فقد كان لى الحظ أن ألتقى واللواء عاطف يعقوب قبل تركة منصبه الرسمى رئيسا لجهاز حماية المستهلك بساعات وكان الحوار عن السيارات الكهربائية والسبوبة وأكد أن الدولة قوية ولن تترك أى متلاعب بمقدرات الشعب والمستهلكين فى مصر وأن الدليل على ذلك هو إصدار قانون جهاز حماية المستهلك والذى وافق عليه البرلمان  منذ اسبابيع ,ومن خلال تطبيق بنود القانون سوف يتم ضبط الاسواق بقوة الدولة التى تطبق القانون وتعمل على التطبيق بكل حزم . والان وبعد أن ترك اللواء يعقوب منصبه أقول له شكرا لأنك حملت لواء الدفاع عن المستهلك المصرى فى ظل غياب العديد من المستهلكين لحقوقهم وكيفية الحصول عليها وكان دورك فى تلك المرحله هى توعية العملاء فى مصر وأيضا التوازن بين حقوق المستهلكين وعدم الجور على حق الرجال الاعمال الجادين الذين يقدمون السلعه للمستهلك عبرر الاسواق . شكرا الصديق المحترم اللواء عاطف يعقوب .

فى السطور التالية اتوجه برساله للواء راضى عبد المعطى  رئيس جهاز حماية المستهلك الجديد أتمنى من سيادتكم أن تتصدى لسبوبة عام 2018 وهى إستيراد السيارات الكهربائية بلا ضوابط وأيضا الشواحن ولكن دعنى أقدم لسيادتكم معلومة بسيطة عن مراكز خدمة السيارات الكهربائية إنها تستلزم تدريبا خاصا وعلى أعلى مستوى وتكلفة ماليه كبيرة قد لا تقدر عليها إلا الشركات الكبرى فقط حيث أن وحدة الاصلاح الواحدة تتكلف كأدوات وأجهزة وتدريب عماله  بنحو عشرات الالاف من اليورو فالمسألة ليست فى إحتياج إلى ورشة كما يزعم البعض . سيادة اللواء راضى أتمنى لكم التوفيق فى حمل لواء حماية المستهلك .

 

 

جميع حقوق النشر محفوظة لدى مؤسسة الأهرام، ويحظر نشر أو توزيع أو طبع أي مادة دون إذن مسبق من مؤسسة الأهرام
>