تيسلا للسيارات الكهربائية تعترف بمشكلات المكابح في السيارة "موديل3"

DPA 25 مايو 2018

تيسلا للسيارات الكهربائية ت

تغيير حجم الخط

تعهد "إيلون ماسك" رئيس شركة صناعة السيارات الكهربائية الأمريكية "تيسلا" بتحديث تطبيقات السيارة "موديل3" لإصلاح "العيوب الكبيرة" التي تم اكتشافها أثناء اختبارات الطراز "موديل3" الذي تنتجه الشركة الأمريكية.
يأتي الكشف عن خطة إصلاح العيوب بعد التقرير الذي نشره موقع "كونسيومر ريبورتس" الأمريكي المتخصص في اختبار وتقييم المنتجات عن وجود مشاكل خطيرة بالنسبة للمسافة التي تحتاجها السيارة "موديل3" للتوقف عند استخدام المكابح أثناء السير بسرعة 60 ميلا في الساعة.
وقال الخبير "باتريك أولسن" الذي أعد التقرير للموقع إن "مسافة توقف تيسلا أثناء سير السيارة بسرعة 60 ميلا في الساعة تبلغ 152 قدما وهو أمر أسوأ من أي سيارة معاصرة تم اختبارها"، منتقدا "العيوب الكبيرة" في السيارة "موديل3" التي يتم اكتشافها أثناء أي اختبار.
وقلل "ماسك" من أهمية هذه الشكاوى وقال إن السيارة المستخدمة في الاختبار كانت من بين السيارات الأولى التي تم إنتاجها من هذا الطراز وأن تيسلا لن تتوقف قبل أن تجعل "موديل3" لديها نظام مكابح أفضل من تلك الموجود في أي سيارة يتم المقارنة بها.
وكتب المستثمر الأمريكي "ماسك" على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر" أن النسخة المحدثة من تطبيقات تشغيل السيارة "موديل3" ستكون متاحة أمام أصحاب هذه السيارة "خلال الأيام القليلة المقبلة".
يذكر أن السيارة "موديل3" هي العنصر الرئيسي في جهود شركة "تيسلا" لتحقيق إيرادات من تسويقها على نطاق تجاري حتى تتمكن من صرف أرباح للمساهمين من ناحية وتمويل مشروعات تطوير المزيد من السيارات الكهربائية من ناحية أخرى.
كان "ماسك" قد أعلن في وقت سابق من أيار/مايو الحالي عن خطة إعادة هيكلة كبرى للشركة التي تكافح من أجل الوصول بمعدلات إنتاج السيارة "موديل3" إلى الرقم المستهدف.
جميع حقوق النشر محفوظة لدى مؤسسة الأهرام، ويحظر نشر أو توزيع أو طبع أي مادة دون إذن مسبق من مؤسسة الأهرام
>