رالي الأردن: العطية لمعادلة رقم إبن سليم

AFP 2 مايو 2018

رالي الأردن

تغيير حجم الخط

تستقبل منطقة البحر الميت الخميس رالي الأردن الدولي المرحلة الأولى من بطولة الشرق الأوسط للراليات للعام الجاري.
ويشارك في النسخة السادسة والثلاثين للرالي 10 فرق تتوزع على دول قطر وعُمان والكويت ولبنان وفرنسا وجمهورية تشيكيا والأردن، إضافة إلى 4 طواقم أردنية في الرالي الوطني المقام بالتزامن مع الرالي الدولي.
وتبلغ المسافة الإجمالية للرالي 640.56 كلم، منها 223.74 كلم مراحل خاصة بالسرعة وعددها 15 مرحلة مع المرحلة الاستعراضية.
ويدخل السائق القطري ناصر صالح العطية المنافسات كأبرز المرشحين للإحتفاظ بلقبه ورفع عدد إنتصاراته إلى 12 فوزا، ليتساوى مع صاحب الرقم القياسي في عدد الإنتصارات الإماراتي محمد بن سليم، الذي يشغل حاليا منصب نائب رئيس الإتحاد الدولي للسيارات "فيا".
ويشارك العطية على متن شكودا فابيا آر5 في وقت يعتبر التشيكي فيوتيش شتايف المنافس الأبرز له وهو يشارك على متن سيارة من الطراز ذاته.
وأحرز العطية ألقاب جميع النسخ التي شارك بها في الأردن - باستثناء أربع فقط، منذ عودته إلى عالم الراليات في العام 2003.
وقال العطية، خلال المؤتمر الصحافي لرالي قطر الصحراوي، والذي أقيم في حلبة لوسيل: "يتحدث الناس عن الأرقام القياسية، وأنا معهم، من الجيد الفوز بالراليات وتسجيل أرقام قياسية جديدة. ولكن الأمر لا يتمحور حول هذا، بل حول الاستمتاع بالراليات، والتأكد من أننا نقدم أداء جيدا. أعتقد بأنه إذا نظرنا إلى البطولات الأخرى التي فزنا بها أكثر، فبالتأكيد، ما أزال أرغب بالفوز برالي الأردن، أحب هذا الرالي وأعشق مراحله المتطلبة كثيرا".
وتابع السائق القطري الذي خسر لقب رالي بلاده الصحراوي في المرحلة الأخيرة إثر تعطل محرك سيارته تويوتا هايلوكس "من الضروري الحفاظ على هذه البُطولة (الشرق الأوسط للراليات)، علينا العمل لتحسينها وإبقائها حية. تبذل الأردنية لرياضة السيارات جهدا رائعا للحفاظ عليها قوية. وبعد الأردن، سنذهب إلى قبرص ولبنان وإيران والكويت والنهاية ستكون في قطر".
وأضاف "أنا مُتأكد من أن البطولة ستعود أقوى، رأينا حالات مد وجزر في الماضي، وتجاوزناها. من الرائع رؤية السائق التشيكي فيوتيش شتايف يشارك هنا على متن سيارته شكودا. لقد عملنا سوية في إيران في الموسم الماضي، وشجعته على المشاركة في بطولة الشرق الأوسط للراليات. كما ساعده كين سكيدمور، أحد أعضاء فريقنا، في الأمور المتعلقة بإجراءات الشحن والإمداد".
وأشار إلى أن "مراحل رالي الأردن متطلبة دائما، ونعرف بأن الأمور لن تكون سهلة خلالها. وأيضا، لدينا منافسة إضافية من سيارات بطولة أوروبا للراليات (إي آر سي) خلال رالي قبرص، حيث يوجد مجموعة قوية من سيارات الفئة (آر 5)، وأيضا هنالك سائقون أقوياء في لُبنان، لذا نتطلع بإيجابية لهذا الموسم".
ويتنافس الكويتي مشاري الظفيري، مع المتسابقين الأردنيين أحمد شعبان (الفائز بالرالي الوطني الأول لعام 2018) وإيهاب الشرفا وأمير ناصيف وخالد جمعة والعُماني الشاب عبدالله الرواحي الذي يشارك للمرة الأولى في بطولة الشرق الأوسط للراليات.
ويسعى السائق اللبناني هنري قاعي مع ملاحه الأردني موسى جيهريان، للفوز بلقب فئة " آر سي 4"، بينما سيحاول الأردني عاصم عارف بطل الشرق الأوسط لفئة "آر سي 3" وملاحه فارس التل، الظفر بلقب هذه الفئة.
أما المنافسة المحلية في الرالي الوطني الثاني ستكون على متن سيارات انتهى تصنيفها والمشاركون في الرالي هم طارق الطاهر، وزياد المقداد، وسلامة القماز ورعد العدوان.
ويشار إلى أن النسخة الأولى من رالي الأردن أُقيمت في العام 1981، واستمر تنظيمه منذ ذاك الحين، باستثناء عامي 1989 و 1991.

جميع حقوق النشر محفوظة لدى مؤسسة الأهرام، ويحظر نشر أو توزيع أو طبع أي مادة دون إذن مسبق من مؤسسة الأهرام
>