صديقة للبيئة

أحمـد البرى 16 ابريل 2018

تغيير حجم الخط

ما أشد معاناة المواطنين من المرور، وما أسوأ تكدس السيارات فى الشوارع.. لقد امتدت الأزمة إلى كل مكان بطول البلاد وعرضها، وإليكم مجموعة من رسائل القراء:

ـ يحيى عبدالفتاح الكليسلى: يوميا دون كلل أو ملل أو اختلاف فى المواعيد من الساعة العاشرة والنصف والحادية عشرة ليلا تمر عربة تجرها الدواب بطول شارع شهاب ـ أحد أهم شوارع حى المهندسين، الذى كان راقيا فيما مضى ـ ويقفز منها جامعو القمامة لتفريغ صناديق جميع القمامة على الأرض لفرزها والتقاط ما يهمهم منها ونقله إلى العربة وترك الباقى مفترشا الأرصفة ومتبعثرا مع حركة السيارات.. يحدث هذا يوميا دون أن يحاول رئيس الحى أو المسئول عن النظافة فيه مواجهة هذه الفوضى، وليس صعبا على أيهما أن ينصب كمينا فى أى مكان من الشارع ليضبط هؤلاء العابثين بما لديه من سلطان ويصادر هذه العربة بدوابها ويخضعهم للقانون ليحاسبوا على ما اقترفوه من جرائم.

ـ م. عمرو حلمى عثمان: أنفاق المشاة  الموجودة بعرض كورنيش الاسكندرية هى طريق آمن للمشاة لعبور الكورنيش، وتم عملها فى أثناء توسعة طريق البحر، وهى مكان يمكن استغلاله تجاريا على أوسع نطاق، لأن مرور الأشخاص فيه لا ينقطع نهارا و ليلا، وهو مكان هادئ ومضاء بالكهرباء وأرضيته من الرخام المميز، ولا يتأثر بالشمس أو الرياح وميزات أخرى كثيرة تشجعنا على استغلاله أحسن استغلال، ولكن المتابع لما يحدث فى هذه الأنفاق يجد أنه مملوء بالمتسولين الذين يفترشون الأرض نهارا، وتجد فيه البلطجية ليلا، وفى الشتاء تمتلئ الانفاق  بالمياه التى لا يتم تصريفها، وتصبح بركة كبيرة تؤذى الجميع، ويتوقف المرور فى النفق تماما.. نداء الى محافظ الاسكندرية أن يهتم بانفاق عبور المشاة على الكورنيش.

ـ لطفى النميرى: منذ إزالة خط الترام من ميدان المطرية الى ميدان الاسماعيلية بمصر الجديدة ، لم يتم الانتهاء من أعمال كوبرى المطرية، وغدت وسائل المواصلات سيئة للغاية من بداية شارع المطرية العمومى فى اتجاه قصر القبة مرورا بذلك الكوبرى مع تقاطع شارع ترعة الجبل بالزيتون الغربية، مما يعوق سيولة الحركة المرورية، دون مراعاة للكثافة السكانية بتلك المنطقة، حيث لا يوجد سوى 3 خطوط أتوبيس لا تدخل ميدان الاسماعيلية، والمشكلة تتفاقم يوما بعد يوم.

ـ عبدالرحمن عوض: نعانى نحن أهالى الصعيد الأقصى بمركز نصر النوبة عدم وجود مواصلات داخلية أو نقل عام، ونتكبد نفقات باهظة عند استخدام سيارات الأجرة للوصول إلى محطة كوم أمبو أو أسوان لاستقلال قطار أسوان - القاهرة، ونأمل من المسئولين أن تتوقف جميع القطارات فى محطة «كلابشة» التى تقع فى منتصف الطريق بين أدفو وأسوان، حيث إنها تخدم 40 قرية نوبية وتم تجديدها استعدادا لتوقف القطارات بها كما نرجو توفير عربة صديقة للبيئة فى محطة رمسيس بالقاهرة لنقل كبار السن والمرضى من الرصيف إلى خارج المحطة بأجر رمزى رأفة بهم وتيسيرا عليهم.

ـ أيمن البادى: أصبحت سيارات الميكروباص وسيلة مواصلات واسعة الانتشار فى معظم محافظات الجمهورية وتساعد فى تخفيف حدة الزحام على الأتوبيسات ومترو الأنفاق خاصة فى الأحياء المزدحمة وذات الكثافة السكانية العالية بالقاهرة والجيزة، لكنها تتسبب فى فوضى مرورية ووقوع العديد من الحوادث والمصادمات نتيجة توقفها المفاجىء فى منتصف الطرق لكى يصعد أو ينزل أحد الركاب، ويستدعى الأمر تخصيص محطات للميكروباص بالشوارع الرئيسية بين كل محطتى أتوبيس بحيث يلتزم السائقون والركاب بالوقوف فيها فقط.

 

جميع حقوق النشر محفوظة لدى مؤسسة الأهرام، ويحظر نشر أو توزيع أو طبع أي مادة دون إذن مسبق من مؤسسة الأهرام
>