"فولكسفاجن" تعتزم المنافسة في سباق "بايكس بيك" بسيارة كهربائية

DPA 2 ابريل 2018

"فولكسفاجن" تعتزم المنافسة في سباق "بايكس بيك" بسيارة كهربائية

تغيير حجم الخط

 قررت مجموعة "فولكسفاجن" الألمانية أكبر منتج سيارات في العالم المنافسة في سباق السيارات العريق "بايكس بيك" لتسلق التلال في ولاية كولورادو الأمريكية بنموذج اختباري لسيارة كهربائية تستهدف تسجيل رقم قياسي في أحد أصعب سباقات السيارات في العالم.
وذكرت الشركة الألمانية إن "هذا السباق الذي يصل إلى السحاب" هو اختبار مثالي لقوة السيارة الكهربائية. وهذه السيارة التي تعمل بنظام الدفع الرباعي ستبدأ تسلق الجبال يوم 25 حزيران/يونيو المقبل تحت قيادة "روميان دوماس" الفائز بالمركز الأول في هذا السباق ثلاث مرات.
وكشفت الصور الترويجية للسيارة الجديدة عن تصميم هيكل أملس يخاطب المستقبل. في الوقت نفسه فإن الشركة الألمانية تبقي على كل التفاصيل الفنية لسيارة السباق في إطار السرية.
وقال "سفين سميتس" مدير قطاع السيارات الرياضية في فولكسفاجن إن السيارة "آي.دي.آر بايكس بيك" تمثل تحديا فائق الإثارة بالنسبة لنا لكي نظهر ما يمكن الوصول إليه باستخدام محرك كهربائي".
ولكي تسجل السيارة الكهربائية رقما قياسيا جديدة، تحتاج سيارة "فولكسفاجن" الجديدة إلى قطع مسافة 9ر19 كيلومتر خلال فترة أقل من 8 دقائق و118ر57 ثانية وهو الرقم المسجل حاليا باسم السيارة "إي.أو.بي.بي 100" بقيادة النيوزيلندي "ريس ميلين" عام .2016
في الوقت نفسه فإن الرقم القياسي للسيارات التقليدية في هذا السباق يبلغ 8 دقائق و878ر13 ثانية، حيث وصلت السيارات إلى ارتفاع 4300 متر فوق سطح البحر.
يذكر أن المحرك الكهربائي يعطي السيارة "آي.دي.آر بايكس بيك" بعض المزايا. وبعيدا عن السباق نفسه، فإن جهود مهندسي "فولكسفاجن" ستساعدها في تطوير الجيل الجديد من سيارتها الكهربائية "آي.دي".

جميع حقوق النشر محفوظة لدى مؤسسة الأهرام، ويحظر نشر أو توزيع أو طبع أي مادة دون إذن مسبق من مؤسسة الأهرام
>