مسئول يكشف أسباب توجه الإمارات إلي المركبات ذاتية القيادة

احمد عبد المقصود -وكالات 31 مارس 2018

صورة

تغيير حجم الخط

بدأت السيارات ذاتية القيادة في الظهور بشكل ملحوظ بدول الخليج العربي خاصة في الإمارات.

 

يقول إسماعيل زهدي خبير المركبات ذاتية القيادة، والمسؤول عن تنفيذ استراتيجية التنقل ذاتي القيادة بحكومة دبي  إن هدف السيارات ذاتية القيادة تقليل الحوادث الناجمة عن العنصر البشري، وتقليل تكلفة الانتقال بالتاكسي، الذي تمثل أجرة السائق فيه الجزء الأكبر من تكلفة الرحلة.

 

إسماعيل كان يعمل مهندس طرق قبل أن يقرر عام 2010 دخول مجال المركبات ذاتية القيادة، بالتزامن مع بدء شركة Googleالنظر إلى السيارات ذاتية القيادة.

 

وأوضح أن من أهم النقاط، التفكير في احتياج السيارات ذاتية القيادة ومعرفة المكان الذي تسير فيه وكيفية تفادي العوائق، وهو ما يحتاج إلى نظام تكنولوجي شديد التعقيد.

 

وأشار إلى أن هناك عدة مستويات للسيارات ذاتية القيادة، موضحا أن المستوى الأول، تعمل السيارة على تثبيت مكانها في الحارة فقط، بينما في المستوى الثاني تتنقل السيارة بين الحارات وتعمل على استخدام الفرملة التلقائية مع اقترابها من السيارات أمامها.

 

وقال إن "جوجل" استثمرت حتى الآن نحو مليار دولار في هذا المجال، كما منحت "أوبر" 300 مليون دولار لشركة "فولفو" للاستثمار في المجال نفسه.

الأكثر قراءة

جميع حقوق النشر محفوظة لدى مؤسسة الأهرام، ويحظر نشر أو توزيع أو طبع أي مادة دون إذن مسبق من مؤسسة الأهرام
>