10 نصائح لتكون راكب مثالي في نظر "أوبر وكريم"

سبوتنك 27 مارس 2018

.

تغيير حجم الخط

مجرد دخولك سيارة تاكسي "الاستدعاء عبر الموبايل"  فإنه لن يتم تقييمك بناءا على مظهرك، أو مستواك الاجتماعي والمادي، أو وظيفتك، وإنما وفقا لمعايير أخرى تنطبق على جميع الركاب.

 

مثلما يبذل العديد من سائقي "أوبر أو كريم" أو غيرهما من سيارات الاستدعاء عبر الموبايل، أقصى مساعيهم لكي أن ينالوا أعلى تقييم منك، من أجل استمرارهم في وظائفهم، فلابد أيضا أن تنال تقييما جيدا من جانبهم، إلـيك 10 نصائح ستساعدك على تحقيق هذا، وفقا لتجربة أحد الركاب الذي نال تقييم "4.9"، بحسب صحيفة "إندبندنت" البريطانية:

 

1- لا تتأخر على السائق

 

لأن "الانطباعات الأولى تدوم"، فاعتبر عدم تأخرك على السائق عند وصوله، مثل عدم تأخرك على موعد مقابلة عمل جديدة، إذا لا تحجز رحلتك إلا إذا كنت مستعدا للرحيل فعلا، ولا تجعله ينتظرك لدقائق.

 

2- أجّل مواهبك الغنائية

 

إذا كنت تملك صوتا رائعا، وتحب الغناء بطريقة "الكاريوكي"، فلابد رغما عن ذلك أن تحترم السائق، وتسأله قبل كل شيء ما إذا كان يرغب في أن تقوم بتشغيل قائمة أغانيك المفضلة في سيارته أم لا.

 

3- كن محددا في موقعك

 

كن حريصا تماما على تحديد موقع التقاط السائق لك.

 

4- انسى هاتفك الذكي

 

من المفضل أن تنسى هاتفك الذكي طوال رحلتك بداخل السيارة، وتوقف عن النظر فيه، واجري حوارا لطيفا مع السائق، وافتح النافذة واستمتع بالمناظر الطبيعية.

 

5- لا تغلق الأبواب بقوة

 

أنت لست مراهق متهور تشاجر لتوه مع والدته، بل تصرف بأنك شخص ناضج يتحلى بأخلاق مهذبة، ولا تعلق أبواب السيارة بقوة عند وصولك لمكان وجهتك.

 

6- كن مهذبا

 

يجب أن تتحلى بالأخلاق مع السائق، فاشكره على توصيلك، واسأله بأدب عن شعوره من الرحلة وعما إذا كانوا سعيدا من ركوبك معه، وهو ما سيترك أثرا بالغا لديه.

 

7- "الفهلوة"

 

إذا طلبت سيارة "اوبر إكس" لعدد راكبين أكبر، فلا تكن "فهلويا" والتزم بركوب 4 راكبين في المقعد الخلفي وليس 5، وفي حال أنه لديك حفلا كبيرا، فاطلب في هذه الحالة سيارة "أوبر إكس إل"، التي تستوعب عدد أكبر من الركاب.

 

8- لا تغدر بالسائق

إذا رغبت في اتخاذ مسار محدد، فمن المفضل أن تُعلم به السائق قبل انطلاق السيارة، لكي لا يفاجأ في وسط الرحلة برغبتك، ويضطر لتغيير مساره، ما سيتسبب في تعطيله وتعطيلك أيضا.

 

9- السيارة ليست مطعما

 

مهما كان الطعام الذي أحضرته معك في رحلتك لذيذا وشهيا، فلا تحاول أن تتناول خلال الرحلة، لأنك لا ترضى بأن تكون سيارتك الخاصة مليئة ببقايا الطعام.

 

10- توصية رقيقة

 

وأخيرا، كن كريما مع السائق وامنحه بقشيشا لفظيا، وهو أنه في حال حظيت برحلة ممتعة، اكتب توصية رقيقة عنه عند تقييمك له، وهو ما سيسعده ويسعد رؤساؤه بكل تأكيد. 

 

جميع حقوق النشر محفوظة لدى مؤسسة الأهرام، ويحظر نشر أو توزيع أو طبع أي مادة دون إذن مسبق من مؤسسة الأهرام
>