5 ملايين حالة وفاة في أسيا بسبب تلوث الهواء.. وتوصيات أممية بتغيير شبكات النقل

رويترز 24 مارس 2018

-

تغيير حجم الخط

قال مندوبون في مؤتمر للأمم المتحدة هذا الأسبوع إن آسيا تعد ساحة معركة حاسمة في الحرب العالمية على تلوث الهواء، حيث تسجل هناك نحو خمسة ملايين حالة وفاة مبكرة كل عام، وحثوا على تطبيق القيود المفروضة للحد من التلوث في هذه القارة على نحو أكثر صرامة.

وقال مندوبون في مؤتمر للأمم المتحدة هذا الأسبوع إن آسيا ساحة معركة حاسمة في الحرب العالمية على تلوث الهواء، حيث تسجل هناك نحو خمسة ملايين حالة وفاة مبكرة كل عام.

وحث المندوبون على تطبيق القيود المفروضة للحد من التلوث على نحو أكثر صرامة.

وخلال معرض أقيم على هامش المؤتمر الذي يعقد حاليا بالعاصمة التايلاندية بانكوك، قالت ديتشين تسيرينج مديرة برنامج الأمم المتحدة للبيئة في منطقة آسيا والمحيط الهادي إن هناك شعورا متناميا بضخامة المشكلة كما أن هناك شعورا متناميا بوجود تقنيات وتمويل (للمساعدة في حلها).

وأضافت أن منطقة آسيا والمحيط الهادي تعد ساحة معركة رئيسية في الحرب على تلوث الهواء.

وأوضحت تسيرينج إن مدنا كبيرة مثل بانكوك تحتاج لشبكات نقل عام شاملة ولدفع المواطنين لاستخداميها إضافة إلى استخدام مركبات صديقة للبيئة مثل الدراجات.

وذكرت منظمة الصحة العالمية في تقرير عام 2016 أن تلوث الهواء تفاقم بأكثر من خمسة في المئة بين 2008 و2013 في أكثر من ثلثي دول منطقة جنوب شرق آسيا.

وتصف المنظمة تلوث الهواء بأنه أكبر خطر بيئي يهدد صحة الإنسان. وتقع 90 % من حالات الوفاة المرتبطة بتلوث الهواء في الدول ذات الدخل المنخفض والمتوسط وأكثرها في منطقة جنوب شرق آسيا والمحيط الهادي.

جميع حقوق النشر محفوظة لدى مؤسسة الأهرام، ويحظر نشر أو توزيع أو طبع أي مادة دون إذن مسبق من مؤسسة الأهرام
>