حكاية عمرها 20 سنه

هشام الزينى 13 مارس 2018

تغيير حجم الخط

منذ  ايام احتفلت اسرة ملحق سيارات الاهرام بمرور 20 عاما على إصدار العدد الاول من اول صحيفة مطبوعة   متخصصة  يتم توزعها مع عدد أهرام الجمعة عن عالم السيارات فى مصر والعالم ففى 6 مارس كان الميلاد  ومع اول عدد عرف سوق السيارات فى مصر أن مؤسسة  الاهرام قادمة بلا هوادة لاقتحام سوق السيارات فى مصر  بثقل الاهرام وفكره الاعلانى والتحريرى .. اسمحولى ان اسرد لكم حكاية ملحق سيارات الاهرام   .

نعم  كان ملحق سوق السيارات  مدرسة تعلمنا جميعا فيها على يد الاستاذ عادل ابراهيم وتسلم بعده راية الاستاذية لعدة سنوات  الاستاذ حسن المستكاوى حيث بدأنا مرحله صحفية تسير جنبا إلى جنب مع زملاءنا فى ادارة الاعلانات بقيادة الكابتن حسن حمدى المشرف العام على الاعلانات بقطاعيها بعد  إجتماعات عديدة مع الاستاذ محمد محمدين  (الدينمو)وإصدار اعداد زيرو لدراسه التجربة وصدر قرار من صاحب نهضة الاهرام الاستاذ ابراهيم نافع ( رئيس مجلس ادارة وتحرير الاهرام حينذاك)بعدم نشر ايه إعلانات عن السيارات خارج ملحق الجمعة .الذى كان جديدا فى الفكر الصحفى والاعلانى. مر ملحق سيارات الاهرام بعده مراحل بداية من المرحلة الإعلانية نظرا لطبيعه سوق السيارات  فى تلك الفترة ثم دخلت سياسه ملحق السيارات منعطفا جديدا بضرورة وجود أخبار تحريرية متخصصة فى عالم السيارات سواء كانت محلية خاصة بالشركات العامله فى السوق أو أخبار  خاصة بالشأن العام للسيارات ومن هنا وتنفيذا للسياسة الجديدة بدأ ملحق السيارات يفتح فصوله لتعلم  صحافة السيارات وكان صحفيى الملحق شبابا يتلمس طريقة فى هذا العالم الصحفى الجديد وكان التحدى للجميع فى ان يعلو شأن المولود الجديد ونجحت منظومة الاعلانات والتحرير الصحفى فى ان يجلس ملحق سيارات الاهرام بلا منازع على  القمة بفضل التعاون المشترك بين كل من عمل فى ملحق السيارات حتى يومنا هذا ..نحن كفريق متعاون نؤمن بان الهدف الرئيسى لرساله ملحق السيارات هى المصداقية فى المعلومة حتى ولو كانت إعلانية وأن مهتنا هى الاخبار وتوعية القراء . رسالتنا كانت ومازالت واضحه لاننا نحافظ على جلوسنا على القمة . خلص الكلام  

الأكثر قراءة

جميع حقوق النشر محفوظة لدى مؤسسة الأهرام، ويحظر نشر أو توزيع أو طبع أي مادة دون إذن مسبق من مؤسسة الأهرام
>