رأفت مسروجة: القائمة الاسترشادية لأسعار السيارات الصينية ليست الحل.. وهذه الضمانات

2 مارس 2018

المهندس رأفت مسروجة

تغيير حجم الخط

قال المهندس رأفت مسروجة خبير السيارات والرئيس الشرفي لمجموعة مسوقي السيارات في مصر أميك،  إن الشركات الصينية ليست في حاجة للتلاعب في فواتير سياراتها الواردة إلى مصر، مشيرًا إلى أن اختلاف أسعار السيارة بين الدول ليس تلاعبًا ولكن الشركات الكبرى تقدر احتياجات كل سوق وقدرة الشرائية وتقوم بتسعير سيارتها بما يتوافق معه.

 

وأضاف في تصريحات خاصة لبرنامج عربيتي على راديو مصر، أن عملية الاستيراد تتم عبر بنوك في الصين والغرف التجارية، ما يعني صعوبة التلاعب، مشيرًا إلى أنه ليس من مصلحة المصنعين في الصين التلاعب في الفواتير، خاصة أنه يستفيد من خفض ضريبي على صادرته خارج الصين.   

 

وأوضح أن المشكلة تكمن في بعض المستورين الذين يتعاونون بشكل غير قانوني مع موزعين غير معتمدين للشركات في الصين، لكن لا يمكن اعتبارهم القاعدة، مؤكدا أنه يجب احترام الفواتير الصادرة عن المصنع المنتج.

 

كانت مصلحة الجمارك قد قررت فرض أسعار استرشادية لموديلات السيارات الصينية الواردة إلى مصر، ويشير الخبراء إلى أن هذا القرار قد يتسبب في رفع أسعار السيارات الصينية بنحو 30 أو 40 ألف جنيه.

جميع حقوق النشر محفوظة لدى مؤسسة الأهرام، ويحظر نشر أو توزيع أو طبع أي مادة دون إذن مسبق من مؤسسة الأهرام
>