"ماكلارين" تستخدم ألياف الكربون لتصنيع كل أجزاء سيارتها الجديدة "سينا"

DPA 2 مارس 2018

ماكلارين

تغيير حجم الخط

 ذكرت شركة صناعة السيارات الرياضية فائقة القوة "ماكلارين" أن سيارتها الجديدة "ماكلارين سينا" اعتمدت على ألياف الكربون لصناعة كل أجزائها وهو ما جعل منها "أقوى سيارة مسموح بقيادتها على الطرق ويمكن قيادتها في مضمار السباق".
 
 
وبحسب موقع "موتور تريند" المتخصص في موضوعات السيارات، فإن هذه السيارة لا تتسم فقط بكفاءة عمل كل جزء فيها وإنما بأنها مصنوعة بالكامل من ألياف الكربون.
 
 
ومن المقرر الكشف عن سيارة ألياف الكربون من "ماكلارين" في معرض جينيف الدولي للسيارات الذي ينطلق بعد أيام. ولن تكون السيارة "سينا" مجرد سيارة سباق جذابة لكن هذه النسخة من السيارة الرياضية فائقة القوة تبدو أجمل أيضا. وبفضل استخدام ألياف الكربون في صناعة جسم السيارة، فإن شكلها "سينا" يبدو أغرب ما يكون عن السيارة العادية.
 
كما أن قوة محرك السيارة التي تصل إلى 789 حصانا تجعل من السيارة "سينا" صالحة من الناحية القانونية للسير على الطرق العامة لكنها ليست مناسبة لمثل هذه الطرق.
 
 
وذكرت الشركة أنها احتاجت إلى 1000 ساعة عمل لإنتاج 67 جزءا من مكونات الجسم الخارجي للسيارة باستخدام ألياف الكربون. كما احتاجت إلى 250 ساعة أخرى لإضافة اللمسات النهائية عليها.
 
كما تم استخدام ألياف الكربون والألومنيوم في صناعة عجلات السيارة وهو ما أدى إلى تقليل وزن العجلات بنسبة 10% مقارنة بعجلات الألومنيوم مع تحسين أدائها بنسبة 15%.
 
 
وبالطبع فإنه سيتم إنتاج عدد محدود من هذه السيارة المصنوعة من ألياف الكربون نظرا لارتفاع سعرها. فقد أدى استخدام ألياف الكربون إلى إضافة أكثر من 400 ألف دولار إلى سعر السيارة "ماكلارين سينا" العادية الذي يبلغ مليون دولار تقريبا.
جميع حقوق النشر محفوظة لدى مؤسسة الأهرام، ويحظر نشر أو توزيع أو طبع أي مادة دون إذن مسبق من مؤسسة الأهرام
>