نصف سكان الإمارات لديهم رخصة قيادة

احمد عبد المقصود -وكالات 10 فبراير 2018

صورة

تغيير حجم الخط

كشفت وزارة الداخلية الإماراتية  أن إجمالي عدد رخص القيادة الجديدة، التي أصدرتها إدارات المرور والتراخيص على مستوى الدولة، خلال الـ11 شهراً الأولى من العام الماضي، بلغ 164 ألفًا و914 رخصة، فيما بلغ إجمالي معاملات تجديد رخص المركبات، خلال الفترة ذاتها، مليوناً و152 ألفاً و326 معاملة بحسب صحيفة البيان الإماراتية.

 

وقالت وزارة الداخلية، إن 45% تقريباً من سكان الإمارات لديهم رخص قيادة، بواقع أكثر من 4.5 ملايين رخصة، ونحو 3.4 ملايين مركبة مسجلة بالدولة.

 

وتوفي 11 شخصاً في حوادث مرورية على مستوى الدولة، جراء قيادة المركبة دون رخصة، خلال النصف الأول من العام الماضي، في الوقت ذاته شددت وزارة الداخلية العقوبة على كل شخص يقود مركبة من دون رخصة قيادة، إذ نص القانون على أنه "يعاقب بالحبس مدة لا تزيد على ثلاثة أشهر، وبغرامة لا تقل عن 5000 درهم، أو بإحدى هاتين العقوبتين كلُّ من قاد مركبة على الطريق دون رخصة قيادة، أو برخصة لا تسمح له بقيادة النوع ذاته من المركبات".

 

وحذرت الوزارة من خطورة قيادة مركبة دون رخصة قيادة، خصوصاً من فئة المراهقين، الذين يقودون مركبات ذويهم دون علمهم، إذ يشكل ذلك خطراً كبيراً على الأرواح وسلامة مستخدمي الطريق بالدولة.

 

في سياق متصل، أظهرت مؤشرات شرطة أبوظبي أن الأفراد من الدول الآسيوية، هم أكثر الجنسيات استخراجاً لرخص القيادة في أبوظبي، خلال العامين الماضيين، إذ بلغ إجمالي عدد الرخص الجديدة التي حصلوا عليها 101 ألف و668 رخصة، وحل في المرتبة الثانية الأفراد من الجنسيات العربية، وبلغ إجمالي عدد رخص القيادة التي حصلوا عليها 29 ألفاً و772 رخصة جديدة، فيما بلغ إجمالي عدد رخص القيادة الجديدة، التي حصل عليها المواطنون، خلال الفترة ذاتها، 16 ألفاً و645 رخصة قيادة، ثم دول مجلس التعاون بإجمالي 10 آلاف و67 رخصة.

 

وبينت الإحصاءات، التي نشرتها شرطة أبوظبي على موقعها الإلكتروني، ارتفاع إجمالي عدد رخص القيادة الجديدة خلال العام الماضي، إذ بلغ 92 ألفاً و768 رخصة، مقابل 90 ألفاً و79 رخصة في 2015، وسجل إجمالي معاملات تجديد الرخصة 52 ألفاً و161 رخصة العام الماضي، مقابل 55 ألفاً و391 رخصة في 2015.

 

وبلغ عدد السيارات المسجلة، على مستوى إمارة أبوظبي، نحو مليون و95 ألف سيارة.

الأكثر قراءة

جميع حقوق النشر محفوظة لدى مؤسسة الأهرام، ويحظر نشر أو توزيع أو طبع أي مادة دون إذن مسبق من مؤسسة الأهرام
>